واشنطن تعرب عن "قلق عميق" بشأن خطط إسرائيل توسيع مستوطنة بالضفة الغربية

مصدر الصورة AFP
Image caption تمثل المستوطنات في الضفة الغربية عائقا مهما أمام مفاوضات السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

أعربت الولايات المتحدة عن "قلق عميق" بشأن خطط إسرائيل بناء مئات من الوحدات السكنية في مستوطنة يهودية بالضفة الغربية المحتلة.

وقال مارك تونر، نائب المتحدث باسم الخارجية الأمريكية، إن واشنطن تعتبر هذه المستوطنات "غير شرعية".

وأقرت الحكومة الإسرائيلية الأربعاء بناء 300 وحدة سكنية جديدة في إحدى المستوطنات، معتبرة أن هذه الخطوة إجراء قانوني.

وأوضحت أنه كان ثمة وعد ببنائها قبل ثلاثة أعوام مقابل إخلاء منطقة استيطانية أخرى.

وحذر الفلسطينيون من أن المضي قدما في بناء الوحدات الجديدة سيقوض من الجهود الرامية لاستئناف عملية السلام.

وتمثل المستوطنات في الضفة الغربية عائقا مهما أمام مفاوضات السلام المتعثرة. وتطالب دول غربية إسرائيل بوقف بنائها.

وقال تونر - في بيان - إن الولايات المتحدة "تعارض بشدة" بناء أي وحدات جديدة في الضفة الغربية والقدس الشرقية.

ونبه المسؤول الأمريكي إلى أن التوسع في المستوطنات "يهدد حل الدولتين ويشكك في التزام إسرائيل بحل للأزمة عبر المفاوضات."

كما أكد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون أن بناء المستوطنات "غير قانوني بموجب القانون الدولي."

وحث إسرائيل على "وقف وإلغاء قرارها لصالح السلام."

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قد أقر الأربعاء بناء الوحدات السكنية الجديدة "فورا".

المزيد حول هذه القصة