تأجيل محاكمة صحفيي الجزيرة إلى الشهر المقبل

مصدر الصورة AP
Image caption أفرج عن محمد فهمي (يسار) وباهر محمد بكفالة في فبراير/شباط.

أجلت محكمة جنايات القاهرة النطق بالحكم في القضية المعروفة إعلاميا باسم "خلية الماريوت"، والتي يحاكم فيها سبعة من المتهمين من بينهم صحفيو قناة الجزيرة الثلاثة إلى الثاني من آب / اغسطس المقبل.

ويواجه المتهمون تهما بنشر أخبار كاذبة والتحريض ضد مصر، واصطناع مشاهد كاذبة، والانضمام لجماعة أسست على خلاف أحكام القانون، واستهداف المنشآت العامة، وتعريض سلامة المجتمع وأمنه للخطر، ومنع مؤسسات الدولة من ممارسة أعمالها.

وقد أبلغ مسؤولو المحكمة باهر محمد، وهو أحد الصحفيين الثلاثة، بأن جلسة المحكمة لن تعقد اليوم، على الرغم من عدم تسلم محاميه أي تأكيد رسمي بذلك.

وكان باهر وزميله محمد فهمي قد أفرج عنهما بكفالة في فبراير/شباط الماضي.

أما بيتر غريسته، الصحفي الثالث، فرحل من مصر في الشهر نفسه، وكان من المقرر محاكمته غيابيا.

وقال محمد فهمي في وقت سابق لبي بي سي إن المحاكمة مسيسة، ولن يكون الحكم فيها مبنيا على الأدلة. وأعرب عن قلقه البالغ من احتمال عودته إلى السجن.

وكان فهمي مديرا لمكتب قناة الجزيرة الإنجليزية في القاهرة وقت إلقاء القبض عليه.

وصدرت من قبل أحكام بالسجن لمدد تترواح بين سبع وعشر سنوات على كل من بيتر غريسته ومحمد فهمي وباهر محمد في يونيو/حزيران الماضي، لكن محكمة النقض أمرت بإعادة المحاكمة.

وينفي الصحفيون تهم التعاون مع جماعة الإخوان المسلمين التي صنفتها السلطات المصرية "تنظيما إرهابيا" بعد الإطاحة بالرئيس السابق محمد مرسي من سدة الحكم في يوليو/تموز 2013.

وظل الصحفيون الثلاثة محتجزين لأكثر من عام في هذه القضية قبل ترحيل غريسته إلى بلاده والإفراج عن فهمي ومحمد بكفالة في فبراير/شباط.

تسلسل زمني لأحداث القضية:

  • 29 ديسمبر/ كانون الأول 2013: اعتقال الصحفي الأسترالي بيتر غريسته والصحفي محمد فهمي في فندق الماريوت بالقاهرة ثم اعتقال باهر محمد من منزله.
  • 29 يناير/ كانون الثاني 2014: أحيل الصحفيون الثلاثة وعشرون آخرون إلى المحاكمة بتهمة نشر أخبار كاذبة والعمل دون ترخيص والانتماء لجماعة محظورة.
  • 22 فبراير/ شباط 2014: أول ظهور للصحفيين أمام المحكمة.
  • 23 يونيو/ تموز 2014: حكم على 23 متهما في القضية المعروفة باسم "خلية الماريوت" بالسجن 7 سنوات بينما حُكم على باهر محمد بالسجن لمدة 10 سنوات.
  • 12 نوفمبر/ تشرين الثاني 2014: أصدر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي مرسوما بالسماح بترحل المسجونين الأجانب.
  • الأول من يناير/ كانون الثاني: محكمة النقض تقرر إعادة محاكمة المتهمين في القضية.
  • الأول من فبراير/ شباط: ترحيل غريسته إلى بلاده وتنازل محمد فهمي عن جنسيته.
  • 12 فبراير/ شباط: المحكمة تأمر بإخلاء سبيل محمد فهمي وباهر محمد بكفالة وتأجيل إعادة المحاكمة
  • 13 فبراير/ شباط: فهمي وباهر يغادران السجن.

المزيد حول هذه القصة