الناتو يقر خطة لتعزيز قدرات الجيش العراقي

مصدر الصورة Reuters
Image caption تعاني القوات العراقية أمام هجمات مسلحي تنظيم "الدولة الإسلامية"

أقر حلف شمال الأطلسي (ناتو) خطة لتعزيز الأجهزة الأمنية العراقية، التي تعاني أمام هجمات تنظيم "الدولة الإسلامية".

وقال الحلف إن الإجراءات ستركز على سبعة جوانب رئيسية، منها التدريب العسكري، والدفاع الالكتروني، وإصلاح قطاع الأمن.

وأوضح بيان للحلف أن التدريبات ستجري في تركيا والأردن.

ويشهد العراق تصاعدا في أعمال العنف منذ العام الماضي، وسجل شهر يناير/ كانون الثاني أعلى معدل قتلى منذ 6 أعوام.

وقال الأمين العام لحلف الناتو، جينس سولتنبيرغ، إن مشروع المساعدة تم إعداده بطلب من العراق وبمشاورات مع السلطات العراقية.

وأضاف الأمين العام أن البرنامج يتناول أيضا تطوير القطاع الأمني العراقي، وقدراته في تفكيك القنابل، والطب العسكري، والتخطيط العسكري.

وتابع يقول إن إجراءات الناتو ستكمل ما تقوم بها الدول التحالف، بقيادة الولايات المتحدة، وما تقوم به دول في الناتو بصفة فردية، وكذا الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة.

وكان الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، أمر في يونيو/ حزيران، بنشر 450 عسكريا إضافيا في مناطق العراقيين السنة، لتقديم الاستشارة والمساعدة للقوات العراقية، فضلا عن 3100 جندي أمريكي موجودين أصلا بالعراق.

وتأتي هذه الإجراءات بعدما طلبت تركيا دعم الناتو لحملتها ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" في العراق وسوريا.

المزيد حول هذه القصة