هجوم انتحاري يستهدف مركزا لقوات الأمن شرقي تركيا

مصدر الصورة AP
Image caption تعد هذه المرة الأولى التي يتهم فيها الحزب الانفصالي بتنفيذ هجمات انتحارية خلال الاشتباكات الأخيرة

قُتل جنديان وأصيب العشرات في هجوم انتحاري نفذه عناصر "حزب العمال الكردستاني" استهدف مركزا لقوات الأمن في قضاء "دوغو بيازيد" بولاية أغري شرقي تركيا، حسبما صرح مكتب حاكم الولاية.

ولم يصدر بيان من حزب العمال الكردستاني يعلن فيه مسؤوليته عن الهجوم.

وذكرت وسائل إعلام تركية أن الهجوم وقع باستخدام "جرار زراعي مفخخ بنحو طنين من المتفجرات".

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

ووقع الهجوم في قضاء "دوغو بيازيد" في الإقليم الشرقي المتاخم لإيران.

وذكرت وكالة فرانس برس أن هذه هي المرة الأولى التي يُتهم فيها حزب العمال الكردستاني بتنفيذ هجوم انتحاري خلال الآونة الأخيرة.

وفي حادث منفصل، ذكرت وكالة أنباء الأناضول التركية أن جنديا تركيا قتل وأصيب 4 آخرون في انفجار لغم استهدف عربتهم في ولاية ماردين جنوب شرقي البلاد.

وتشن تركيا منذ الرابع والعشرين من يوليو/آذار الماضي غارات جوية على حزب العمال الانفصالي على جانبي الحدود العراقية التركية، وذلك عقب وقوع هجمات داخل أراضيها.

وبدأت الغارات التركية باستهداف مواقع تابعة لتنظيم "الدولة الإسلامية" في سوريا، وذلك بعدما حملت مسلحي التنظيم مسؤولية تفجير انتحاري أسفر عن مقتل 32 شخصا في 20 يوليو/تموز بمدينة سروج.

لكنها وسعت حملتها العسكرية عبر الحدود لتستهدف مقاتلي حزب العمال الكردستاني في شمال العراق، في أعنف حملة عليهم منذ أربع سنوات.

وتعتبر تركيا وعدد من الدول الغربية حزب العمال الكردستاني منظمة إرهابية.

المزيد حول هذه القصة