وفاة الفتاة الإسرائيلية التي طعنها متشدد في مسيرة للمثليين بالقدس

مصدر الصورة AP
Image caption أصيب في الهجوم ستة من المشاركين في المسيرة

توفيت فتاة إسرائيلية في السادسة عشرة كانت قد طعنت أثناء مسيرة المثليين في شوارع القدس الخميس.

وكانت الفتاة، واسمها شيرا بانكي، واحدة من ستة طعنهم يهودي متشدد أثناء المسيرة.

وقد نقلت شيرا إلى مستشفى هداسا، لكن الأطباء لم يتمكنوا من إنقاذ حياتها.

وأصيب خمسة آخرون بجروح على درجات مختلفة من الخطورة.

وكان المهاجم، واسمه ييشاي شليسيل، قد نفذ هجوما مماثلا عام 2005، وقد اعتقل في مكان الحادث.

وظهر المهاجم في صور التقطت للحادث وهو يستل سكينا ويهاجم عددا من المشاركين في المسيرة، قبل أن يتمكن أحد ضباط الشرطة من السيطرة عليه.

واستمرت المسيرة بعد الهجوم، وبدأ المشاركون يرددون شعار "ضعوا حدا للعنف" .

ودان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الهجوم.

يذكر أن مسيرات المثليين في القدس تسبب توترا بين العلمانيين والمتدينين اليهود من سكان المدينة.

المزيد حول هذه القصة