السودان يعرض ضمانات للمتمردين كي يحضروا المحادثات في الخرطوم

مصدر الصورة Reuters

قالت الحكومة السودانية إنها مستعدة لإعطاء ضمانات قانونية للمتمردين الذين يقاتلون قواتها، ليحضروا المحادثات في الخرطوم التي ستناقش أزمات البلاد المتعددة.

وقال بكري حسن صالح، النائب الأول للرئيس السوداني: "نحن مستعدون لتوفير الضمانات المطلوبة للمجموعات المسلحة كي تحضر".

ودعا الرئيس السوداني عمر البشير منذ بداية العام إلى حوار وطني في محاولة لإنهاء الصراعات في منطقة الحدود وتصحيح مسار الاقتصاد المتعثر.

وقالت الحكومة السودانية إن المحادثات يجب أن تقام في السودان، وليس خارجه.

وأضاف بكري: "نحن مستعدون لتجميد الأحكام ضد قادة المتمردين"، لكن بين أن الحكومة لن تصدر عفوا كاملا عنهم.

وتقاتل القوات الحكومة السودانية المتمردين في منطقة دارفور الشاسعة غربي البلاد منذ عام 2003، عندما شن المسلحون حملة ضد الحكومة السودانية بدعوى التهميش.

وتواجه القوات السودانية أيضا مسلحين في مناطق جنوب كردفان والنيل الأزرق، حيث تقاتل هناك قوات تابعة للحركة الشعبية لتحرير السودان-الشمال منذ عام 2011.

والتقى وسيط الاتحاد الأفريقي ثابو مبيكي الرئيس البشير في الخرطوم يوم الأثنين، ويتوقع أن يبقى هناك لأسبوع من أجل محادثات تتعلق بالحوار الوطني.

وحسب أرقام الأمم المتحدة، فإن نحو 300 ألف شخص قتلوا نتيجة الصراع في دارفور، الذي تسبب في نزوح 2.5 مليون شخص عن منازلهم.

ولكن الحكومة السودانية تقول إن عدد القتلى يبلغ نحو 10 آلاف شخص.

المزيد حول هذه القصة