جبهة النصرة "تأسر" 5 مقاتلين سوريين دربتهم القوات الأمريكية

مصدر الصورة Reuters
Image caption أكدت "النصرة" أن "المحتجزين لديها من "الفرقة 30"

أفادت تقارير أن خمسة من السوريين المعارضيين الذين تلقوا تدريباً عسكرياً على يد القوات الأمريكية احتجزوا من قبل "جبهة النصرة" التي لها صلة بتنظيم القاعدة.

وقال مسؤول أمريكي رفض الكشف عن اسمه إنه يعتقد بأن خمسة عناصر دربتهم بلاده عسكرياً، محتجزين من قبل جبهة النصرة، بحسب رويترز".

وأكدت "النصرة" أن "المحتجزين لديها من منظمة يطلق عليها اسم "الفرقة 30".

وتعد هذه هي المرة الثانية خلال أسبوع التي تأسر فيها جبهة النصرة عناصر من هذه الفرقة.

وحذرت جبهة النصرة من الإنضمام لما أسمته "المشروع الأمريكي"، كما أنها شنت العديد من العمليات ضد قاعدة "الفرقة 30" يوم الجمعة الماضي، وساندت الطائرات الأمريكية حلفائها المعارضيين لدحر عناصر جبهة النصرة.

وفي حال، تأكد خبر أسر هؤلاء الخمسة، فإنها ستكون ضربة لبرنامج الولايات المتحدة العسكري الذي يقضي بتدريب قوات محلية للتصدي لتنظيم الدولة الاسلامية، بمساندة طائرات التحالف التي تقودها الولايات المتحدة.

وكان الرئيس الأمريكي باراك أوباما استبعد مشاركة القوات الأمريكية البرية في قتالها ضد تنظيم الدولة الإسلامية.

وما تزال الظروف التي أحاطت بأسر هؤلاء المقاتلين السوريين غير واضحة، كما أن توقيت أسرهم غير معروف.

وكانت وكالة رويترز نشرت تقريراً سابقاً يتعلق بمقتل أحد المقاتلين السوريين المعارضين التي دربتهم القوات الأمريكية يوم الجمعة الماضي.

و

المزيد حول هذه القصة