نقابة الصحفيين اليمنيين تدين "القمع الحوثي"

مصدر الصورة epa
Image caption هجوم تعرض له مكتب وكالة "سبأ" للانباء في صنعاء في حزيران / يونيو

دانت نقابة الصحافيين اليمنيين ما وصفته بمنع الحوثيين للصحفيين اليمنيين من مغادرة البلاد وقيامهم باعتقال ثلاثة عشر صحفيا يمنيا والتشهير بآخرين ومصادرة ممتلكات العديد من المؤسسات الإعلامية وحجب معظم المواقع الإخبارية الاليكترونية بحسب النقابة.

وقالت النقابة في بيان لها "منذ اجتياح المليشيات للعاصمة جرى إغلاق ونهب ومصادرة مقرات وأدوات العديد من المؤسسات الإعلامية التلفزيونية والإذاعية والصحفية، وتعرض الصحفيون للتهديد والخطف والضرب، كما تم حجب معظم المواقع الالكترونية في عملية قمع لم تشهد لها البلاد مثيلا منذ نحو عقدين من الزمن."

"ولم يقف الأمر عند هذا الحد بل استولت المليشيات على مؤسسات الاعلام المملوكة للدولة وتم طرد المسؤلين عنها، وتم فرض قيادات حزبية على هذه الموسسات ومن خارج الوسط الصحفي".

ونادت نقابة الصحفيين اليمنيين النقابات الصحفية في البلدان العربية واتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحافيين وكل المنظمات المعنية بالدفاع عن الحريات الوقوف الحازم مع الصحفيين اليمنيين في مواجهة الحالة التي وصفتها "بالأكثر خطورة على حياة الصحفيين والحريات الصحفية وحرية الرأي والتعبير في اليمن،" حسب البيان.

وكان الحوثيون نفوا في وقت سابق تورطهم في اي انتهاكات بحق الصحفيين اليمنيين، لكنهم تحدثوا عن إجراءات ضرورية تجاه صحفيين وصفوهم بـ" العملاء والخونة ومؤيدي العدوان السعودي".