مصر: "ولاية سيناء" تبث فيديو تهدد فيه بقتل رهينة غربي خلال 48 ساعة

مصدر الصورة epa
Image caption تنفذ السلطات المصرية حملة عسكرية في شمال سيناء ضد مسلحين يشنون من حين لآخر هجمات دامية ضد أهداف أمنية.

نشر تنظيم "ولاية سيناء"، فرع تنظيم "الدولة الاسلامية" في مصر، فيديو لرهينة كرواتي الجنسية هددت بقتله خلال 48 ساعة حال عدم الاستجابة لشروطها.

وطالب التنظيم، بحسب الفيديو، السلطات بإطلاق سراح كل السجينات المسلمات في السجون المصرية.

وتم تحديد هوية الرهينة الذي اختطف الشهر الماضي وهو توميسلاف سالوبيك كرواتي الجنسية ويعمل في شركة نفط في العاصمة القاهرة.

وقال الرهينة في المقطع المصور " اسمي توماسلاف سلوبك عمري 30 سنه من كرواتيا متزوج من ناتاشا ولدي طفلتين سارة وإيف واعمل لدى الشركة الفرنسية "GGG" فرع القاهرة بمصر.. جنود الخلافة للدولة الإسلامية أسروني يوم الأربعاء 22 يوليو 2015.. هم يريدون مبادلتي بجميع الأسيرات المسلمات داخل السجون المصرية على أن يتم تحقيق ذلك الأمر في مهلة أقصاها 48 ساعة من الأن وإلا سيقوم جنود الخلافة بولاية سيناء بقتلي".

واختطف سالوبيك في 22 يوليو/تموز الماضي.

وقالت وزارة الخارجية الكرواتية يوم 24 يوليو/تموز الماضي إن مسلحين خطفوا مواطنا كرواتيا في منطقة القاهرة الكبرى واكتفت بنشر الأحرف الأولى من اسمه وهي (تي.اس.).

وقال مصدر أمني مصري آنذاك إن الشرطة تبحث عنه، بحسب وكالة رويترز للأنباء.

ولم تصدر الخارجية المصرية بعد تعليقا حول ذلك الأمر.

ويقول مينا العلمي في بي بي سي مونيتورينج إن أحد الحسابات المرتبطة بالجماعة المتشددة كتب على حسابه إن التنظيم سوف يحتفل بافتتاح قناة السويس الجديدة "على طريقته".

وتستعد مصر لافتتاح قناة السويس الجديدة الخميس المقبل وتعد لحفل كبير وسط تغطية إعلامية محلية صاخبة.

وبايعت الجماعة المتشددة، التي كانت تُعرف مسبقا باسم "أنصار بيت المقدس"، أمير تنظيم "الدولة الإسلامية" أبو بكر البغدادي في نوفمبر/تشرين الثاني 2014.

وتصاعد العنف في شمال سيناء بشكل غير مسبوق منذ بدء حملة الجيش الأخيرة بعد الإطاحة عام 2013 بأول رئيس مصري منتخب ديمقراطيا بعد مظاهرات ضخمة معارضة له.

وتنفذ السلطات المصرية حملة عسكرية في شمال سيناء ضد مسلحين يشنون من حين لآخر هجمات دامية ضد أهداف أمنية.

المزيد حول هذه القصة