فلسطيني "يحاول دهس جنود إسرائيليين قرب رام الله"

مصدر الصورة AP
Image caption تشهد مناطق السلطة الفلسطينية توترا بعد مقتل طفل وفتى فلسطيني بالقرب من رام الله مؤخرا

أفادت وسائل إعلام إسرائيلية بأن فلسطينيا حاول دهس عدد من جنود الجيش الإسرائيلي على مفرق عيون الحرامية شمال مدينة رام الله في الضفة الغربية المحتلة.

وأسفر الحادث عن عدد من الإصابات بين جنود الجيش الإسرائيلي، وأطلق الجنود النار على منفذ العملية وأصابوه بجراح، حسب وسائل الإعلام الإسرائيلية.

ولم يعرف فيما إذا كانت القوات الإسرائيلية قد ألقت القبض على منفذ العملية أم أنه تمكن من الفرار.

وفي تعليقه على الحادث "أشاد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بإطلاق الجنود الإسرائيليين النار على منفذ العملية" ووجه انتقادات "للذين إدانوا الإرهاب الذي استدف فلسطينيين" وتخلفوا عن "إدانة عملية الإرهاب حين يستهدف اليهود"، على حسب تعبيره.

من ناحية أخرى أكدت مصادر طبية فلسطينية الخميس مقتل فلسطينيين اثنين وإصابة عشرين آخرين في انفجار صاروخ إسرائيلي من مخلفات الحرب الأخيرة في الشابورة وسط مدينة رفح جنوب قطاع غزة، وذلك اثناء محاولة أصحاب المنزل المدمر إزالة الركام.

وقالت مصادر طبية إن طواقم الإسعاف نقلت جثماني شخصين وعشرين جريحا إلى مستشفى أبو يوسف النجار في مدينة رفح.

ووصفت المصادر حالة أحد الجرحى بأنها خطيرة.

وقال سكان محليون إن الانفجار كان ضخما جدا وتسبب بأضرار جسيمة لعدد من المنازل المجاورة.

المزيد حول هذه القصة