مصر: إحالة 18 متهما للمفتي خلال يومين لاستطلاع رأيه في الحكم إعدامهم

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

أحيلت أوراق 18 متهما في مصر لمفتي البلاد يومي الأحد والاثنين لاستطلاع الرأي الشرعي في الحكم بإعدامهم.

وقضت محكمة جنايات القاهرة الاثنين بإحالة أوراق عشرة متهمين بـ"إنشاء وإدارة تنظيم إرهابي" إلى المفتي، وذلك في القضية المعروفة إعلاميا بـ"خلية الظواهري"، إذ يحاكم فيها محمد الظواهري شقيق زعيم القاعدة أيمن الظواهري.

ولا يوجد محمد الظواهري، الذي ألقي القبض عليه في أغسطس/آب 2013، ضمن العشرة المحالين للمفتي.

وكانت محكمة جنايات المنيا قد أحالت الأحد أوراق ثمانية متهمين آخرين للمفتي لأخذ الرأي الشرعي في إعدامهم بعد اتهامهم بـ"اقتحام وحرق مركز شرطة" في أعمال عنف شهدتها مصر عقب فض اعتصامي أنصار مرسي في رابعة العدوية والنهضة قبل عامين.

وينص القانون المصري على استطلاع رأي المفتي قبل إصدار أحكام الإعدام على أي شخص مدان. لكن رأي المفتي غير ملزم للمحكمة.

ومن المقرر أن تصدر محكمة جنايات القاهرة حكمها بحق متهمي قضية "خلية الظواهري" - 67 شخصا بينهم 15 هاربا - في 27 سبتمبر/أيلول المقبل.

مصدر الصورة AP
Image caption يحاكم في قضية "خلية الظواهري" 67 متهما من بينهم محمد الظواهري، شقيق زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري.

وتتهم النيابة الـ67 بـ"إنشاء تنظيم إرهابي يهدف إلى تكفير سلطات الدولة ومواجهتها باستخدام السلاح، لتغيير نظام الحكم بالقوة."

كما تتهم محمد الظواهري وآخرين بأنهم "دربوا أعضاء التنظيم فكريا وعسكريا على استخدام الأسلحة وصناعة المتفجرات وزرع القنابل في أماكن سرية."

وصدرت في مصر من قبل أحكام إعدام بحق مرسي والمرشد العام للإخوان المسلمين، محمد بديع، وعدد من قادة الجماعة وأعضائها وإسلاميين معارضين.

ولم تنفذ هذه الأحكام، إذ لا يزال بعضها في مرحلة الطعن أمام القضاء والبعض الآخر أمام النيابة لمراجعته.

وأعدمت السلطات المصرية في مايو/أيار ستة أشخاص أدينوا فى قضية عُرفت إعلاميا بـ "خلية عرب شركس" بعد إدانتهم بشن هجمات لحساب تنظيم "أنصار بيت المقدس" الذي بايع تنظيم "الدولة الاسلامية" وغيّر اسمه إلى "ولاية سيناء".

تفجير عبوة ناسفة

وتشهد مصر منذ أكثر من عامين هجمات دامية من حين لآخر تستهدف في أغلبها أفراد الجيش والشرطة.

وأصيب ضابطا شرطة ورجل أمن الاثنين في انفجار قنبلة محلية الصنع قرب محكمة في العاصمة القاهرة.

وتبنى تنظيم "أجناد مصر" المسؤولية عن التفجير، قائلا إن "سرية من التنظيم استهدفت تمركزا أمنيا بمحيط محكمة مصر الجديدة."

وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية إن خبراء المتفجرات أبطلوا مفعول عبوة ناسفة أخرى.

وكانت عمليات "أجناد مصر" قد توقفت منذ إعلان قوات الأمن المصرية تصفية قائده همام عطية في عملية أمنية قبل نحو أربعة أشهر.

"مستشفيات الإخوان المسلمين"

وأمرت لجنة حكومية الاثنين بالتحفظ على 16 مستشفى يملكها أعضاء في جماعة الإخوان المسلمين، التي تصنفها السلطات "تنظميا إرهابيا".

وقال الأمين العام للجنة التحفظ وإدارة أموال جماعة الإخوان المسلمين، المستشار محمد ياسر أبو الفتوح، إن وزارة الصحة ستتولى إدارة هذه المستشفيات بالكامل التي توجد في القاهرة والجيزة والغربية ودمياط وأسيوط.

وشكل مجلس الوزراء المصري لجنة إدارة أصول وأملاك جماعة وجمعية الإخوان المسلمين بناء على حكم قضائي صدر في 23 سبتمبر/أيلول أيلول الماضي.

وتحفظت اللجنة حتى على أموال أكثر من 900 فرد تابع للجماعة وأكثر من ألف جميعة وحوالي مئة مدرسة وأكثر من خمسمئة شركة.

ودأبت السلطات المصرية على تحميل جماعة الإخوان المسلمين مسؤولية العنف في البلاد. لكن الجماعة تنفي علاقتها بأي عنف.

المزيد حول هذه القصة