جولة جديدة من المباحثات بين الفرقاء الليبيين برعاية الأمم المتحدة

مصدر الصورة Getty
Image caption يقود الممثل الخاص للأمم المتحدة لدى ليبيا، برناردينو ليون، المباحثات بين الفرقاء الليبيين

تُستأنف الاثنين في مدينة جنيف المباحثات بين الفرقاء الليبيين التي ترعاها الأمم المتحدة في محاولة لجلب الاستقرار إلى هذا البلد.

وتهدف هذه المباحثات إلى التوصل إلى اتفاق يقضي بتشكيل حكومة وحدة طنية في أعقاب الفوضى التي عمت البلد بعد الإطاحة بنظام العقيد معمر القذافي قبل أربع سنوات.

لكن قبل ساعات من حلول موعد الاجتماع المقرر، ليس من المؤكد حضور ممثلي الفرقاء الليبيين.

وقالت بي بي سي إن من المقرر مشاركة نحو ثلاثين سياسيا يمثلون مختلف القوى الليبية المتنافسة في هذه المباحثات.

وقال عضو البرلمان البريطاني ووزير التعاون الدولي السابق، أندرو ميتشل، إن هذه المباحثات هي خطوة في الاتجاه الصحيح.

وأضاف عضو البرلمان البريطاني قائلا إن "الوضع على حافة الانفجار حقيقة لكن هناك أسباب تدعو إلى التفاؤل. نأمل أن تُعقد هذه المباحثات التي يقودها الممثل الخاص للأمم المتحدة لدى ليبيا، برناردينو ليون، وأن يشارك فيها ممثلو الفرقاء الليبيين ويحققوا تقدما".

ومضى عضو البرلمان البريطاني قائلا إن "العملية السياسية في نهاية المطاف هي التي يمكن أن تقود إلى نهاية الأزمة الحالية وليس العمل العسكري".

المزيد حول هذه القصة