عشرات يلقون حتفهم بسبب موجة الطقس الحار في مصر

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

لقي 48 شخصا على الأقل حتفهم وأصيب العشرات في مناطق متفرقة في مصر جراء موجة الطقس الحار التي تضرب البلاد منذ عدة أيام، بحسب وزارة الصحة المصرية.

ولقي 11 شخصا مصرعهم وأصيب آخرون من نزلاء مستشفى الأمراض النفسية والعصبية بشرق العاصمة المصرية القاهرة بسبب الحر الشديد.

وبذلك يرتفع بذلك ضحايا تلك الموجة إلى 32 قتيلا وإصابة أكثر من 80 شخصا خلال يومين فقط.

وشهدت درجات الحرارة في مصر في الأيام الأخيرة ارتفاعا ملموسا حيث تجاوزت 45 درجة مئوية وهي الموجة الأشد منذ 11 عاما.

لكن السلطات تقول إن معدلات الحرارة لم تصل إلى المستوى الذي يتطلب تعطيل العمل.

ورفض وحيد سعودي المتحدث باسم هيئة الأرصاد الجوية في مصر تشكيك البعض في صحة تقديرات الهيئة لدرجات الحرارة، مشيرا أن الاحساس بالحرارة يختلف بحسب عدة عوامل من بينها نسبة الرطوبة والطبيعة الجغرافية وسرعة الرياح واتجاهها.

وقال سعودي لبي بي سي إنه من الطبيعي أن يشعر المواطن بأن الحرارة تتخطى 50 درجة مئوية إلا انها لم تتعدى 40 درجة على حد قوله.

وكان الناطق الرسمي باسم الوزارة حسام عبد الغفار قال لبي بي سي إن عشرات المصابين نقلوا لأقسام الطوارئ بالمستشفيات.

وأضاف عبد الغفار أن معظم ضحايا الموجة الحارة من كبار السن والمصابين بالأمراض المزمنة.

مصدر الصورة AFP
Image caption تجاوزت الحرارة 45 درجة مئوية

وتوقعت الأرصاد الجوية أن تستمر هذه الموجة حتى منتصف الشهر الجاري.

وأصدر مسؤولون بوزراة الصحة نصائح للمواطنين لمواجهة الحرارة من بينها شرب كميات كبيرة من المياه وعدم التعرض لأشعة الشمس بشكل مباشر خاصة في أوقات الذروة.

واجتاحت موجة حر استثنائية معظم الدول في منطقة الشرق الأوسط وبعض المناطق في أوروبا.

المزيد حول هذه القصة