تصريحات رئيس الأركان الأمريكي بشأن "تقسيم" العراق "غير مسؤولة"

مصدر الصورة Reuters
Image caption تولى العبادي رئاسة الوزراء قبل عام واحد.

انتقدت الحكومة العراقية تصريحات رئيس الأركان الأمريكي الجنرال رايموند أديرنو التي قال فيها إن "تقسيم" العراق قد يكون "الحل الوحيد" لحل أزمته.

ووصف بيان صادر عن مكتب رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي هذه التصريحات بأنها "غير مسؤولة وتنم عن جهل."

وقال الجنرال أديرنو، الذي سيتقاعد من منصبه كرئيس أركان الجمعة، في تصريحات صحفية الأربعاء إن التقسيم "يمكن أن يحدث" لكن الأمر متروك للسياسيين والدبلوماسيين أن يقرروا ذلك.

وأضاف: ""قد يكون هذا هو الحل الوحيد لكني لست مستعدا لأن أقول ذلك حتى الآن."

ويرى أديرنو أنه يتعين على الولايات المتحدة دراسة تعبئة قوات إسناد داخل العراق إلى جانب القوات العراقية لمواجهة تنظيم "الدولة الإسلامية" إذا لا يتحقق أي تقدم في الحرب ضده خلال الأشهر المقبلة.

وتنشر الولايات المتحدة أكثر من 4500 عسكري في العراق يقومون بمهام استشارية وتدريبية.

ويعتقد مراقبون أن ظهور التنظيم المتشدد يعزز من التكنهات بشأن احتمال انقسام العراق في النهاية بين السنة والشيعة والأكراد.

وتولى العبادي رئاسة الوزراء قبل عام واحد، وهو يسعى للتوفيق بين الشيعة والسنة.

المزيد حول هذه القصة