المالكي: تقرير البرلمان بشأن سقوط الموصل "لا قيمة له"

مصدر الصورة AP
Image caption يُتهم المالكي بأنه لم تكن لديه صورة دقيقة للخطر الذي يهدد الموصل لأنه اختار قادة غير مناسبين وفشل في مساءلتهم.

رفض رئيس الوزراء العراقي السابق نوري المالكي اتهامات له بالمسؤولية عن سقوط مدينة الموصل في أيدي تنظيم "الدولة الإسلامية".

ووصف نتائج خلص إليها تقرير برلماني يحمله مسؤولية ما حدث في الموصل العام الماضي بأنها "لا قيمة لها."

وقال المالكي - عبر فيسبوك - إن سقوط الموصل سببه مؤامرة حاكتها تركيا.

وأحال البرلمان العراقي الثلاثاء إلى القضاء التقرير الذي يطالب بمحاكمة المالكي ومسؤولين بارزين آخرين لمسؤوليتهم عن سقوط الموصل في أيدي التنظيم المتشدد.

ويُتهم المالكي بأنه لم تكن لديه صورة دقيقة للخطر الذي يهدد الموصل لأنه اختار قادة غير مناسبين وفشل في مساءلتهم.

واتخذ رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي مؤخرا إجراءات واسعة مؤخرا لمواجهة الفساد وضعف الأداء داخل المؤسسات الحكومية.

وتتضمن هذه الإصلاحات إلغاء مناصب نواب الرئيس، ومن بينهم المالكي، ونواب رئيس الوزراء.

كما أعلن العبادي الثلاثاء إلغاء مناصب المستشارين في الوزارات وتقليص عدد المستشارين في رئاسة الجمهورية ورئاسة الوزراء ورئاسة البرلمان.

وجاءت هذه الإجراءات استجابة لمظاهرات حاشدة شهدها معظم المدن العراقية احتجاجا على واقع الفساد في مؤسسات الدولة العراقية وتردي واقع الخدمات.

المزيد حول هذه القصة