تنظيم الدولة "يدمر" معبد بعل شمين في مدينة تدمر الأثرية في سوريا

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

فجر تنظيم الدولة الإسلامية الأحد معبد بعل شمين الشهير في مدينة تدمر الأثرية الواقعة في وسط سوريا، وفق ما أعلن المدير العام للآثار والمتاحف السورية مأمون عبد الكريم.

وقال عبد الكريم لوكالة فرانس برس "فخخ تنظيم الدولة اليوم بكمية كبيرة من المتفجرات معبد بعل شمين قبل أن يفجره"، مضيفا أنه "تم تدمير المعبد بشكل كبير"

وكان مسؤولون بالحكومة السورية ونشطاء بالمعارضة قالوا الأسبوع الماضي إن مسلحي التنظيم أعدمو عالم الآثار خالد الأسعد بقطع رأسه على الملأ، وأنهم ربطوا جثمانه بعمود أثري.

وكان مسلحو تنظيم "الدولة الإسلامية" احتجزوا الأسعد (82 عاما) بعد سيطرتهم على مدينة تدمُر في مايو/ ايار الماضي.

مصدر الصورة na
Image caption صورة نشرها التنظيم الشهر الماضي لتحطيم تماثيل أثرية بتدمر

ومنذ سيطرتهم على تدمُر، دمر مسلحو التنظيم تمثالا لأسد يعود للقرن الثاني الميلادي، وضريحين إسلاميين بالقرب منه ووصفوهما بأنهما من "مظاهر الشرك".

وكان التنظيم قد بث تسجيلا مصورا في يوليو/ تموز الماضي، يظهر عملية إعدام نحو 20 جنديا حكوميا، رميا بالرصاص في المسرح الروماني في تدمُر.

وسعت القوات الحكومية السورية خلال الأشهر الأخيرة لطرد مسلحي التنظيم من تدمُر، ودارت معارك عنيفة بين الجانبين في البلدات المحيطة بها.

المزيد حول هذه القصة