الحوثيون "يرفضون خطة تسوية اقترحتها حكومة هادي" لإنهاء الصراع في اليمن

مصدر الصورة EPA
Image caption يعاني اليمنيون من تدهور الخدمات المعيشية الأساسية جراء الصراع المستمر منذ أشهر.

رفض الحوثيون خطة اقترحتها الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا لإنهاء الصراع الحالي في اليمن، بحسب مصدر مقرب من "الرئيس اليمني" عبد ربه منصور هادي.

وأكد المصدر لبي بي سي أن القوات الموالية لهادي "ستمضي قدما في خيارتها" مع قوات التحالف العسكري بقيادة السعودية لـ"تحرير" كافة المناطق اليمنية من سيطرة الحوثيين وحلفائهم من القوات التابعة للرئيس السابق علي عبد الله صالح.

ومن المقرر أن يعرض المبعوث الأممي إلى اليمن اسماعيل ولد الشيخ في وقت لاحق الأحد رؤية الحكومة اليمنية لإنهاء الصراع وموقف الحوثيين منها.

وسيناقش المبعوث الأممي الأزمة بالعاصمة العمانية مسقط مع ممثلين لقوى دولية - من بينها الولايات المتحدة وإيران ودولة الإمارات وسلطنة عمان - يشرفون على جهود التوصل لاتفاق سياسي.

وحسب الخطة المقترحة، تريد حكومة هادي من الحوثيين إعلان التزام بوقف شامل لإطلاق النار لمدة 15 يوما قابلة للتمديد وسحب مسلحيهم وقوات حلفائهم من جميع المدن ومن بينها العاصمة صنعاء وصعدة، وفقا للمصدر، وهو من الفريق الإعلامي المقرب من هادي.

كما تشمل الخطة المقترحة "تشكيل فريق مراقبين عسكريين من قبل الأمم المتحدة لمتابعة تنفيذ تلك البنود."

ولم يعلن الحوثيون رسميا موقفهم من هذه الخطة المقترحة.

مصدر الصورة EPA
Image caption يستمر نزوح المدنيين في اليمن من المناطق التي تشهد معارك بين الحوثيين وأنصار هادي.

واستمرت المواجهات العنيفة بين أنصار هادي وخصومهم في مناطق متفرقة من اليمن.

وشهدت محافظة صعدة تبادل قصف مدفعي وصاروخي بين الحوثيين والجيش السعودي على طول الشريط الحدودي بين اليمن والسعودية.

وقالت وكالة الأنباء السعودية إن جنديا من حرس الحدود السعودي قتل جراء قصف صاروخي من جانب الحوثيين.

ونقلت الوكالة عن متحدث باسم وزارة الداخلية السعودية أن نقطة حدودية في منطقة جازان تعرضت لهجوم السبت.

وقال مصدر عسكري موال للحكومة المعترف بها دوليا إن كمية كبيرة من الأسلحة الثقيلة والمجندين اليمنيين المدرَّبين في السعودية وصلوا إلى مأرب لتعزيز قدرات ما يُسمى بـ"الجيش الوطني والمقاومة الشعبية" لطرد الحوثيين وحلفائهم من المحافظة وبدء ما سماها بـ" معركة تحرير صنعاء".

كما شنت مقاتلات التحالف بقيادة السعودية سلسلة غارات مكثفة على مواقع الحوثيين في محافظة مأرب شمال شرقي اليمن.

واحتدمت المعارك في مدينة تعز لليوم الخامس على التوالي، إذ شن الحوثيون وحلفاؤهم هجمات بالمدفعية على مواقع أنصار هادي ومنطقة الحوبان ومعسكر الدفاع الجوي وتل سوفتيل.

وقالت قناة المسيرة التابعة للحوثيين إن مسلحيهم استعادوا السيطرة على عدة مواقع في تعز، وإنهم قتلوا عددا ممن يصفونهم بـ" الدواعش وميليشيات هادي".

وشنت مقاتلات التحالف عدة غارات جوية على مواقع الحوثيين ووحدات الجيش الموالية لهم ولحليفهم علي صالح قرب باب المندب وفي منطقة المخا ومواقع عسكرية في محافظة الحديدة، بحسب ما ذكرته مصادر عسكرية.

المزيد حول هذه القصة