انقسام في مجلس الوزراء اللبناني بشأن حل أزمة القمامة

مصدر الصورة AFP
Image caption تطالب حملة الاحتجاج التي حملت عنوان "طلعت ريحتكم" باستقالة الحكومة

فشل مجلس الوزراء اللبناني في التوصل إلى اتفاق بشأن كيفية التعامل مع أزمة القمامة في البلاد، التي تسببت في اندلاع مظاهرات احتجاج غاضبة في العاصمة اللبنانية بيروت.

وتطالب حملة الاحتجاج التي حملت عنوان "طلعت ريحتكم" باستقالة الحكومة.

وظلت القمامة تتراكم في شوارع بيروت منذ إغلاق أكبر مكب للنفايات في لبنان الشهر الماضي.

وخرج ستة وزراء من اجتماع المجلس بعد رفضه لعروض جديدة للتعامل مع النفايات لأنها مكلفة جدا.

والوزراء هم من المتحالفين مع حزب الله اللبناني الذي يدعم المظاهرات.

وقد جرح عشرات المتظاهرين ورجال الشرطة في الاشتباكات التي شهدتها مظاهرات نهاية الأسبوع.

Image caption قال سلام "احذر من أننا نتجه إلى الانهيار إذا استمرت الأمور" على هذه الشاكلة.

وظل المحتجون يتجمعون، الثلاثاء، في العاصمة اللبنانية على الرغم من دعوة منظمي حملة "طلعت ريحتكم" للمواطنين للتظاهر السبت المقبل.

وشدد رئيس الوزراء اللبناني تمام سلام على ضرورة أن يتوصل اجتماع مجلس الوزراء الثلاثاء إلى طريقة لحل الشلل الذي أصاب الحكومة.

وقال سلام إذا لم يتحقق تقدم في عدد من القضايا، وبضمنها أزمة القمامة، "سوف لن تكون ثمة ضرورة للحكومة بعدها".

مصدر الصورة Reuters
Image caption تشهد بيروت منذ عدة أشهر أزمة تراكم القمامة

وأضاف "احذر من أننا نتجه إلى الانهيار إذا استمرت الأمور" على هذه الشاكلة.

وقال مجلس الوزراء اللبناني في بيان أصدره بعد اجتماعه الثلاثاء إن الأجور التي حددتها شركات التعامل مع القمامة الخاصة باهظة جدا.

وأضاف البيان إن مجلس الوزراء قرر عدم المصادقة على المناقصات نظرا للأسعار العالية (المقدمة من المقاولين) وتكليف لجنة وزارية بإيجاد بدائل لها.

وتجمع آلاف الاشخاص خارج مبنى رئاسة الوزراء وسط بيروت الأحد، مرددين شعارات " الشعب يريد اسقاط النظام". ورمى بعض المتظاهرين الحجارة والعصي على شرطة مكافحة الشغب كما أشعلوا النيران، وردت الشرطة باطلاق المياه من خراطيم المياه والغاز المسيل للدموع على المتظاهرين.

مصدر الصورة AP
Image caption استخدمت قوات الأمن خراطيم المياه لتفريق المتظاهرين

واسفرت الاشتباكات بين الشرطة والمتظاهرين عن جرح 44 متظاهرا على الأقل و 30 من رجال الشرطة. وقال مسؤولون إن عشرات الأشخاص جرحوا السبت عندما اطلقت الشرطة الرصاص المطاطي لتفريق المتظاهرين.

وقالت الحركة في بيان مساء الأحد إن "مندسين" أشعلوا الاشتباكات بين المتظاهرين وعناصر الأمن وأن هؤلاء هم من حاولوا اختراق السياج الأمني المحيط بمقر رئاسة الوزراء.

وتشهد بيروت منذ عدة أشهر أزمة تراكم القمامة، لكنها ازدادت حدة الشهر الماضي بعد اغلاق مكب النفايات الرئيسي في بيروت. كما انتشرت تلك الأزمة في مناطق أخرى من لبنان.

المزيد حول هذه القصة