زعيم المتمردين في جنوب السودان يعلن وقفا دائما لإطلاق النار

مصدر الصورة AFP
Image caption عبر سيلفا كير عن تحفظات بشأن اتفاق السلام

أعلن زعيم المتمردين في جنوب السودان، رياك مشار، وقفا دائما لإطلاق النار بدءا من منتصف الليل يوم السبت.

ووقع مشار ورئيس جنوب السودان، سيلفا كير، على اتفاق سلام في وقت سابق من الشهر الحالي، واتُّفق خلاله على وقف إطلاق النار. وناشد الرئيس كير أنصاره التوقف عن القتال.

لكن حدثت اشتباكات بين الطرفين في محيط مدينة بنتيو خلال الأيام القليلة الماضية.

وحذر مجلس الأمن الدولي الطرفين المتصارعين في جنوب السودان من أنهما قد يواجهان حظرا على الأسلحة وفرض عقوبات أخرى إذا لم يطبقا اتفاق السلام الذي من المفروض أن يدخل حيز التنفيذ السبت.

وحض بيان مجلس الأمن الطرفين على "الالتزام بشكل دائم باتفاق وقف إطلاق النار".

وعبر بيان مجلس الأمن عن "استعداده لدراسة إجراءات أخرى" إذا لم يطبق الاتفاق بما في ذلك "فرض حظر على الأسلحة وعقوبات أخرى".

وقالت منظمة الإيغاد التي تضم 8 بلدان أعضاء فيها وساعدت في التوسط في هذا الاتفاق وناطق باسم مشار إن صباح السبت لم يشهد أي قتال بين الطرفين.

لكن حكومة جنوب السودان اتهمت المتمردين بمهاجمة قواتها في مدينة مالاكا بالشمال الشرقي من البلد في انتهاك لاتفاق وقف إطلاق النار.

لكن يتعذر على بي بي سي أن تتأكد بشكل مستقل من هذه التقارير.

وكان كير قد وقع على اتفاق السلام يوم الأربعاء الماضي لكنه عبر عن تحفظات بشأنه. ووقع مشار على اتفاق السلام قبل ذلك بأسبوع.

وأدت الاشتباكات بين القوات الموالية للرجلين المتصارعين إلى مقتل عشرات الآلاف ونزوح أكثر من مليوني شخص.

واتفق الطرفان في وقت سابق على سبع اتفاقات لوقف إطلاق النار على الأقل لكنها سرعان ما انهارت خلال أيام من توقيعها بل وأحيانا خلال ساعات من توقيعها.

وينص الاتفاق الموقع من ضمن أمور أخرى على منح منصب نائب الرئيس إلى مشار وهو المنصب الذي كان يتولاه حتى إقالته في عام 2013 من قبل الرئيس سيلفا كير.

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption خلف القتال عشرات الآلاف من القتلى في جنوب السودان
مصدر الصورة BBC World Service
مصدر الصورة Reuters
Image caption رياك مشار (يسار الصورة) شخصية رئيسية منذ ثلاثة عقود في المشهد السياسي لجنوب السودان

المزيد حول هذه القصة