الخارجية المصرية تستدعي سفير بريطانيا اعتراضا على تصريحاته بشأن حبس صحفيين

مصدر الصورة AP
Image caption حضر محمد فهمي وباهر محمد المحاكمة بينما حٌكم على الاسترالي غريسته غيابيا

استدعت وزارة الخارجية المصرية السفير البريطاني بالقاهرة "جون كاسون" لإبداء اعتراضها الشديد على ما صدر منه من تصريحات تتعلق بأحكام السجن الصادرة ضد صحفيي قناة الجزيرة.

واعتبرت مصر تصريحات السفير البريطاني "تدخلاً غير مقبول في أحكام القضاء المصري"، و"تتنافى مع الأعراف والممارسات الدبلوماسية لسفير معتمد في دولة أجنبية، مهمته الرئيسية توثيق العلاقات مع الدولة المعتمد لديها".

وقضت محكمة جنايات مصرية السبت بمعاقبة ستة متهمين، من بينهم ثلاثة من صحفيي قناة الجزيرة الإنجليزية، بالسجن المشدد لمدة ثلاث سنوات بعد إدانتهم بـ"بث أخبار كاذبة واستخدام أجهزة بث دون ترخيص".

وقالت السفارة البريطانية إن السفير جون كاسون سيقوم بـ "نقل التحفظات التي عبر عنها الجانب المصري، حول تصريحات له وبيانات رسمية بريطانية انتقدت حكما قضائيا بحق صحفيين، إلى الوزراء في لندن".

وأكدت السفارة في بيان لها أن كاسون اجتمع بناءا على طلب من وزارة الخارجية المصرية مع مدير مكتب الوزير لبحث "موقف المملكة المتحدة بخصوص حكم المحكمة والذي تم التعبير عنه في بيانات صادرة من لندن والقاهرة خصوصا في ظل وجود مواطنين بريطانين اثنين تتضمنهما القضية".

يذكر أن النطق في إعادة محاكمة المتهمين في قضية "خلية الماريوت" كانت لثمانية متهمين فقط لم يكن من بينهم البريطانيان اللذين حكم عليهما بالسجن غيابيا في المحاكمة الأولى.

"ثقة في القضاء"

ورداً على ما قاله السفير البريطاني بأن "الأحكام الصادرة سوف تقلل من الثقة في الخطوات التي تقوم بها مصر نحو تحقيق الاستقرار بناءاً على تنفيذ الحقوق المنصوص عليها في الدستور المصري"، علق المتحدث باسم الخارجية بأن المهم هو "ثقة الشعب المصري في نزاهة قضائه واستقلاليته"، مؤكداً أن مصر "لا تنتظر دروسا من أحد".

وكانت الخارجية المصرية رفضت في السابق بيانات من دول عدة بشأن الحكم بسجن صحفيي قناة الجزيرة الثلاثة واعتبرت ما صدر عن تلك الدول "تدخلاً غير مقبول في أحكام القضاء المصري".

وتقول مصر إن "الأحكام ليس لها أي ارتباط بحرية الصحافة وإنما بمخالفات قانونية محددة".

وكانت الخارجية الأمريكية قد أعربت عن "بالغ قلقها وخيبة أملها "حيال الحكم الصادر في مصر بحق صحفيي الجزيرة الثلاثة بيتر غريسته ومحمد فهمي وباهر محمد وطالبت الحكومة المصرية "باتخاذ كافة الاجراءات لمعالجة الحكم الذي يهدد حرية التعبير".

وجاء الحكم بالسجن ثلاث سنوات بحضور المتهمين محمد فهمي وباهر محمد، في حين حُكم على غريسته غيابيا بعد ترحيله إلى بلاده بموجب قرار رئاسي في فبراير/ شباط الماضي.

كما قضت المحكمة أيضا بالسجن لمدة ثلاث سنوات على أربعة متهمين آخرين في القضية ذاتها وبراءة اثنين.

المزيد حول هذه القصة