اليمن: هجوم بري "للجيش الوطني والمقاومة الشعبية" في مأرب

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

في تطور محوري للعمليات العسكرية للتحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن، تفيد أنباء أنه بدأت فجر اليوم الاثنين أكبر عملية قتالية برية لقوات ما يسمى بـــ" الجيش الوطني والمقاومة الشعبية " الموالية لحكومة الرئيس عبدربه منصور هادي، في بعض مناطق محافظة مأرب حيث تسيطر حركة انصار الله الحوثية وقوات الحرس الجمهوري الموالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح.

مصدر الصورة EPA
Image caption أصابت الضربات الجوية لقوات التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن إلى تدمير الكثير من من البيوت الآهلة بالسكان

وأفادت مصادر عسكرية في محافظة مأرب موالية للحكومة اليمنية المعترف بها دوليا لبي بي سي بدخول عشرات المدرعات والدبابات في مواجهات عنيفة لأول مرة في المحافظة مع الحوثيين وقوات الحرس الجمهوري.

و أكدت المصادر أن العملية البرية هذه تأتي بالتنسيق مع المنطقة العسكرية الثالثة في "الجيش الوطني " الموالي للحكومة بعد اكتمال وصول أربع دفعات من الأسلحة الثقيلة الحديثة من قوات التحالف بقيادة السعودية عبر منفذ الوديعة البري الى محافظة مأرب خلال الأيام القليلة الماضية.

ووفقا للمصادر العسكرية فإن تجهيز مطار عسكري في منطقة صافر النفطية الذي يمكن أن تسخدمه طائرات أباتشي تابعة لقوات التحالف في العمليات القتالية ضد الحوثيين، قد اكتمل.

المزيد حول هذه القصة