العراق: تنظيم الدولة يشن سلسلة تفجيرات "انتحارية" في الأنبار

مصدر الصورة AP
Image caption يشن الجيش العراقي عملية عسكرية أطلق عليها اسم "معركة تحرير الأنبار" بهدف طرد مسلحي تنظيم "الدولة الإسلامية" من الأنبار

شن تنظيم الدولة الإسلامية سلسلة تفجيرات بعدد من السيارات الملغومة والاحزمة الناسفة خارج الأنبار غربي العراق ما أسفر عن مقتل 15 من عناصر الجيش ومقاتلي العشائر على الأقل.

وأفادت مصادر أمنية وطبية بأن الهجوم بدأ بقصف لمواقع الجيش وقوات الحشد الشعبي في قضاء حديثة (140 كم غرب الرمادي بمركز محافظة الانبار) من محورين الاول من جهة البوحياة ومنطقة مشطور التابعة لناحية بروانة أعقبه قصف للأحياء السكنية في مركز المدينة.

يأتي ذلك بينما أكد مصدر في قيادة عمليات الانبار أن الجيش العراق بمساندة مقاتلي العشائر تصدوا للهجوم.

وذكر مكتب بي بي سي في بغداد نقلا عن المصدر أن "القوات اﻻمنية المشتركة من الفرقة السابعة والفرقة السادسة عشر في الجيش العراقي ومقاتلي العشائر تمكنوا بمساندة طيران التحالف الدولي من التصدي لهجوم بدأ ليلة الاثنين وما زال مستمرا حتى بعد ظهر الثلاثاء".

وأشار المصدر إلى أن " القوات الامنية تمكنت من قتل اكثر من 30 من مسلحي التنظيم وتدمير عدد من آلياتهم".

وكان تنظيم "الدولة الإسلامية" قد سيطر على أجزاء واسعة من محافظة الأنبار عام 2014، وسيطر في مايو/ أيار الماضي على مدينة الرمادي.

ويشن الجيش العراقي عملية عسكرية أطلق عليها اسم "معركة تحرير الأنبار" بهدف طرد مسلحي تنظيم "الدولة الإسلامية" من كبرى محافظات العراق.

وأحال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي قادة عسكريين إلى القضاء العسكري لانسحابهم من مدينة الرمادي خلال معارك مع مسلحي تنظيم "الدولة الإسلامية" قبل أشهر.

وتعهد العبادي أواخر مايو/أياربتحرير المدينة "خلال أيام"، وهو ما لم يتحقق حتى الآن.

المزيد حول هذه القصة