الشرطة الإيرانية تصادر سيارات اللاتي "لا تحكمن وضع الحجاب"

مصدر الصورة

قالت الشرطة الإيرانية إن النساء اللاتي يقدن في العاصمة الإيرانية طهران قد تصادر سياراتهن إذا شوهدن في السيارة وقد نزعن غطاء الرأس أو دون أن تحكمن وضع الحجاب.

ونقلت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية عن الجنرال تيمور حسيني رئيس شرطة المرور في طهران قوله "إذا لم تحكم قائدة السيارة وضع الحجاب أو إذا نزعته تماما، فإن سيارتها ستصادر وفقا للقانون".

وأضاف أن أي امرأة تصادر سيارتها ستحتاج إلى إذن من المحكمة قبل أن تسترد سيارتها.

ومنذ الثورة الاسلامية عام 1979 أصبح لزاما على النساء إرتداء الحجاب في إيران.

ولكن السنين الأخيرة شهدت تخفيفا في القواعد الخاصة بما ترتديه المرأة والكثير من النساء في طهران ترتدين ثيابا لا تتقيد بالقواعد الصارمة التي تطبق في بعض الدول المحافظة مثل السعودية.

وقال أية الله صادق لاريجاني رئيس السلطة القضائية الإيرانية "بعض شوارع العاصمة أصبحت تششبه صالونات عرض الأزياء"، وأبدى اعتراضه على "التسامح" الذي أدى إلى "مثل هذا الموقف".

وأشرف الرئيس الإيراني المعتدل حسن روحاني منذ توليه الرئاسة عام 2013 على بعض الاصلاحات السياسية والاجتماعية، ولكن المؤسسة السياسية في البلاد لا تزال محافظة إلى حد بعيد.