واشنطن تدرج سمير القنطار و3 من قادة حماس على لائحة الارهاب

مصدر الصورة AP

أدرجت الولايات المتحدة يوم الثلاثاء سمير القنطار المسؤول في حزب الله اللبناني على قائمة الارهاب.

وكان قنطار قد أدين بقتل 3 مدنيين اسرائيليين بمن فيهم طفلة صغيرة.

وكانت اسرائيل قد أطلقت سراح قنطار في عام 2008 ضمن عملية تبادل أسرى، وقد اصبح منذ ذلك الحين مسؤولا بارزا في حزب الله.

كما أدرج الامريكيون 3 من كبار مسؤولي حركة المقاومة الاسلامية حماس على القائمة ذاتها، كان قد اطلق سراحهم من جانب اسرائيل في عملية تبادل الاسرى التي اطلق بموجبها سراح الجندي الاسرائيلي جلعاد شاليط.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية إن الثلاثة وهم يحيى سنوار وروحي مشتهى ومحمد ضيف صنفوا على انهم "ارهابيون دوليون."

يذكر ان محمد ضيف، الذي كان يقود كتائب عزالدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس، كان قد تعرض لعدة محاولات اغتيال من جانب اسرائيل.

وكانت زوجته وابنه قد قتلوا في غارة جوية اسرائيلية في غزة في العام الماضي.

وفي معرض رد فعلها على القرار الامريكي، اعتبرت حركة حماس أن وضع عدد من قيادات الحركة وكتائب القسام على قائمة الاٍرهاب الأمريكية "إجراء غير أخلاقي ومناقض للقانون الدولي."

وقال سامي أبو زهري الناطق باسم الحركة في تصريح مقتضب: "كما يمثل القرار تشجيعا للإرهاب الإسرائيلي وهذا الإجراء تافه ولن يفلح في منعنا من القيام بواجباتنا الوطنية لحماية شعبنا وتحرير أرض فلسطين".