الأمم المتحدة تحذر من مخاطر استمرار الصدامات في القدس

Image caption تقول الشرطة إنها اعتقلت فلسطينيين اثنين يوم الثلاثاء

حذر مبعوث الأمم المتحدة الخاص نيكولاي ملادينوف من أن الاشتباكات واعمال العنف التي تشهدها القدس الشرقية المحتلة في الأيام الثلاثة الماضية "قد تؤدي الى اندلاع العنف خارج اسوار المدينة."

وحث ملادينوف الزعماء "على ضمان تقيد الزائرين والمصلين بضبط النفس واحترام الآخرين" في المواقع المقدسة.

وكانت الشرطة الاسرائيلية قد اشتبكت يوم الثلاثاء ولليوم الثالث على التوالي مع محتجين فلسطينيين في الحرم القدسي.

وقالت لوبا سمري الناطقة باسم الشرطة الاسرائيلية لوكالة اسوشييتيد برس إن الشرطة داهمت باحة المسجد الاقصى صباح الثلاثاء لتفريق محتجين كانوا قد باتوا فيه الليلة الماضية.

وقالت الناطقة إن المحتجين قذفوا رجال الشرطة بالحجارة مضيفة أن فلسطينيين اثنين اعتقلا واصيب 5 من رجال الشرطة بجروح طفيفة.

ولكن امين ابو غزاله، مدير وحدة الطوارئ التابعة للهلال الأحمر الفلسطيني قال لوكالة رويترز إن 26 فلسطينيا اصيبوا بجروح بسيطة يوم الثلاثاء.

ومن المقرر ان يرأس رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتنياهو اجتماعا استثنائيا لوزارته مساء الثلاثاء عند نهاية عطلة عيد السنة اليهودية الجديدة.

وكانت حدة التوتر قد تصاعدت في القدس الشرقية منذ أن حظر وزير الدفاع الاسرائيلي موشي يعلون جماعتي المرابطون والمرابطات اللتان كانتا تتصديان لليهود الذين يحاولون الدخول الى الحرم.

وقال يعلون إن الجماعتين هما مصدر التوتر والعنف في الموقع الذي يقدسه المسلمون واليهود، وإن حظرهما ضروري من أجل فرض النظام.