مقتل 26 على الأقل في انفجارين بالحسكة شرقي سوريا

مصدر الصورة Getty
Image caption شهدت الحسكة، الواقعة تحت سيطرة الجيش السوري والمسلحين الأكراد، من قبل لعدد من التفجيرات الانتحارية.

قال التلفزيون السوري الرسمي إن انفجار سيارتين مفخختين في مدينة الحسكة شرقي البلاد اسفر عن مقتل 26 شخصا على الأقل.

وقال المرصد السوري لحقوق الانسان المعارض إن احد الانفجارين على الأقل استهدف مسلحين أكراد.

واضاف المرصد أن الانفجار الأول وقع في منطقة خشمان شمالي المدينة، فيما وقع الثاني في حي المحطة الواقع في مركزها.

وقال المرصد إن الهجومين كانا انتحاريين.

وقال مدير المرصد رامي عبدالرحمن إن الانفجار الأول استهدف نقطة تفتيش تابعة لقوات الأمن الكردية في منطقة خشمان فقتل 6 من عناصر الأمن الأكراد، فيما استهدف الثاني مقر ميليشيا موالية للحكومة السورية في المحطة واسفر عن مقتل 20 شخصا.

يذكر ان الميليشيات الكردية كانت تتقاسم السيطرة على الحسكة مع القوات الموالية لحكومة الرئيس بشار الأسد.

وطالما كانت المدينة هدفا لمسلحي تنظيم "الدولة الاسلامية" الذي يسيطر على بعض المناطق في محافظة الحسكة.

وكان مسلحو التنظيم قد تمكنوا في حزيران / يونيو الماضي من السيطرة على بعض احياء مدينة الحسكة، ولكنهم طردوا منها بعد شهر واحد عقب معارك مع القوات الحكومية والكردية.

وعقب ذلك الهجوم، انهارت القوات الحكومية، مما ترك مهمة الدفاع عنها في أيدي ميليشيا وحدات حماية الشعب الكردية التي بات تسيطر على معظمها.

وتتجنب وحدات حماية الشعب عموما الصدام مع القوات الحكومية، وتركز عوضا عن ذلك على التصدي لمسلحي تنظيم "الدولة الاسلامية."