ناشطون: عدد قتلى القصف الصاروخي في حلب يرتفع الى 38

مصدر الصورة AFP
Image caption تعرضت المدينة لانفجارين أمس

قتل 38 مدنيا على الأقل بمن فيهم 14 طفلا في قصف للمتمردين على أحياء تقع تحت سيطرة الحكومة في مدينة حلب شمالي سوريا حسب ما اعلن المرصد السوري لحقوق الانسان المعارض.

وكان التلفزيون السوري الرسمي قد قال في وقت سابق إن القصف أسفر عن مقتل 13 شخصا واصابة 85 بجروح.

واضاف مدير المرصد رامي عبدالرحمن "إن القصف على الاحياء التي تسيطر عليها الحكومة ما زال مستمرا"، مضيفا أن 150 شخصا على الاقل أصيبوا بجروح.

يذكر ان حلب مقسمة الى احياء تسيطر عليها الحكومة غربي المدينة واحياء اخرى يسيطر عليها المتمردون شرقيها.

ودأب المتمردون على اطلاق الصواريخ والقذائف على الاحياء الغربية فيما تنفذ القوات الحكومية غارات جوية على المناطق الشرقية.

وفي وقت سابق، انفجرت سيارة مفخخة في مدينة الحسكة شمال شرقي سوريا.

وهذا هو التفجير الثالث خلال يومين.

وقع التفجير أمام مبنى الموارد المائية بحي المعيشية، وأدى إلى سقوط قتلى وجرحى، حسبما يقول مراسلنا في دمشق عساف عبود.

وتقول وكالة فرانس برس نقلا عن وكالة الانباء السورية الرسمية سانا إن التفجير اسفر عن مقتل 7 اشخاص واصابة 21 على الاقل بجروح.

ودعت المستشفيات سكان المنطقة إلى التبرع بالدم.

وكان 30 شخصا قتلوا وأصيب 82 آخرون الاثنين في تفجيرين استهدفا مقرا للمجموعات الكردية في دوار خشمان وآخر لمجموعات الدفاع الوطني في الحسكة.

وقال محافظ الحسكة محمد زعال العلي إن أكثر من 50 سيارة مفخخة استهدفت الحسكة خلال الأشهر الأخيرة.