جنرال أمريكي كبير يقر بفشل تدريب مسلحي المعارضة السورية

مصدر الصورة AP
Image caption إقرار الجنرال أوستن فيه اتهام صارخ لاستراتيجية أوباما

أقر الجنرال لويد أوستن، أعلى قائد عسكري أمريكي في الشرق الأوسط، بأنه لم يعد يقاتل تنظيم "الدولة الإسلامية" في سوريا من مقاتلي المعارضة السورية المسلحة الذين دربتهم الولايات المتحدة سوى أربعة أو خمسة مقاتلين فقط.

وقال الجنرال أوستن في حديثه أمام لجنة بمجلس الشيوخ الأمريكي إن أول 54 ممن أنهوا برنامج التدريب هاجمهم مسلحو تنظيم القاعدة فور دخولهم سوريا في يوليو/تموز.

وكان قد قبض على بعضهم، وقتل بعضهم الآخر، أما الباقون فتفرقوا في البلاد.

ويقول مراسل لبي بي سي في واشنطن إن اعتراف الجنرال أوستن اتهام صارخ لاستراتيجية الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، لهزيمة تنظيم "الدولة الإسلامية"، في الوقت الذي لا تزال فيه القوات الأمريكية بعيدة عن جبهة القتال.

طائرات روسية

مصدر الصورة Syria Army
Image caption أمريكا تقدر أن روسيا أرسلت إلى سوريا حوالي 200 من مشاة البحرية ومعدات عسكرية

وعلى صعيد آخر، نقلت وكالة رويترز للأنباء عن مسؤولين أمريكيين قولهم الأربعاء إن الولايات المتحدة رصدت بضع طائرات مروحية روسية في مطار سوري، في أحدث إشارة إلى ما تعتقد واشنطن أنه وجود عسكري روسي في البلد الذي تعصف به حرب أهلية.

وقال أحد المسؤولين إنه تم التعرف على أربع طائرات مروحية روسية، بعضها قتالية، وإن كان من غير الواضح متى وصلت هذه الطائرات إلى سوريا. وقد طلب المسؤولون من رويترز عدم نشر أسمائهم.

وكانت تقارير سابقة للوكالة قد تضمنت تقديرا أمريكيا بأن روسيا أرسلت حوالي 200 من مشاة البحرية ودبابات قتالية ومدفعية ومعدات أخرى إلى مطار قرب مدينة اللاذقية الساحلية، وهي معقل للرئيس السوري بشار الأسد.

وتقول موسكو وواشنطن إن عدوهما هو تنظيم "الدولة الإسلامية" الذي يسيطر مقاتلوه على أجزاء في سوريا.

وتدعم روسيا حكومة الأسد، في حين تقول الولايات المتحدة إن وجود الأسد يذكي الحرب الأهلية التي تدور رحاها في البلاد منذ أربعة أعوام ونصف.