غارات إسرائيلية على غزة بعد إطلاق صاروخين

مصدر الصورة Reuters
Image caption جاء إطلاق الصاروخين بعد اشتباكات في القدس والضفة

أطلق مسلحون فلسطينيون من قطاع غزة صاروخين باتجاه إسرائيل، وهو ما دفع القوات الإسرائيلية إلى شن غارات جوية في الشريط الساحلي.

ولم يتسبب الصاروخان في أي إصابات، لكن أحدهما أصاب حافلة في ساحة لانتظار المركبات في بلدة سديروت.

وتمكن نظام "القبة الحديدة" الدفاعي من تدمير الصاروخ الآخر فوق بلدة عسقلان، حسبما أفاد الجيش الإسرائيلي.

وأعلنت مجموعة تُدعى "كتائب عمر"، وتفيد تقارير بأنها متعاطفة مع تنظيم "الدولة الإسلامية"، مسؤوليتها عن إطلاق الصاروخين، حسبما أفادت مراسلة بي بي سي في القدس، نوال أسعد.

وردا على إطلاق الصاروخين، قصفت طائرات حربية إسرائيلية عدة أهداف بينها قاعدة في شمال قطاع غزة تابعة لكتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس).

ولم تسفر الغارات الجوية عن إصابة أحد، حسبما أفادت وكالة فرانس برس نقلا عن مصادر أمنية.

وحمّل الجيش الإسرائيلي حركة حماس مسؤولية إطلاق الصاروخين باعتبار أنها هي التي تدير شؤون القطاع.

يأتي هذا بعد ساعات من اشتباك فلسطينيين مع القوات الإسرائيلية في القدس والضفة الغربية المحتلة.

المزيد حول هذه القصة