إسلاميون معارضون "يعدمون 56 جنديا سوريا" في قاعدة أبو الظهور في ادلب

مصدر الصورة AFP
Image caption شكلت فصائل المعارضة المسلحة تحالفا يضم جبهة النصرة تحت اسم "جيش الفتح"

أفاد ناشطون سوريون معارضون وشهود عيان بأن فصائل إسلامية معارضة أعدمت 56 جنديا سوريا في قاعدة أبو الظهور الجوية العسكرية التي سقطت في أيدي تلك الفصائل في وقت سابق من الشهر الجاري في محافظة ادلب.

ونقل المرصد السوري لحقوق الإنسان المعارض، ومقره بريطانيا، عن مصادر قولها إن "الإعدامات نفذت في قاعدة أبو الضهور الجوية منذ بضعة أيام".

وكان تحالف لفصائل إسلامية أطلق على نفسه اسم "جيش الفتح" بقيادة جبهة النصرة التي تنتمي إلى تنظيم القاعدة قد استولى على المطار في التاسع من سبتمبر / أيلول بعد معارك عنيفة مع القوات الحكومية وسط أنباء عن مقتل أكثر من مئة جندي وأسر العشرات.

وقال المرصد السوري "تأكدنا من الأنباء مساء الجمعة عن طريق أناس شهدوا الواقعة وعبر بعض الصور التي وصلتنا. لقد نفذ الإعدام".

وبسقوط قاعدة "أبو الظهور" أصبحت الجماعات المعارضة تسيطر على معظم محافظة ادلب الواقعة شمال غربي سوريا.

المزيد حول هذه القصة