مقتل 38 من عناصر تنظيم الدولة الإسلامية في قصف حكومي وسط سوريا

مصدر الصورة Reuters
Image caption ارتفع عدد القتلى في القصف الصاروخي الحكومي على حي الشعار بحلب إلى 32 قتيلا حسب المعارضة

قتل 38 على الأقل من عناصر التنظيم الذي يطلق على نفسه اسم "الدولة الاسلامية" في غارات جوية شنها يوم امس الاثنين سلاح الجو السوري على 3 مدن يسيطر عليها التنظيم وسط سوريا، حسب ما أورد المرصد السوري لحقوق الانسان.

ونقلت وكالة فرانس برس للأنباء عن رامي عبدالرحمن مدير المرصد ومقره بريطانيا قوله إن الغارات استهدفت مدينة تدمر وبلدتين اخريين في محافظة حمص.

وفي حلب، ارتفع عدد القتلى في القصف الصاروخي الحكومي على حي الشعار إلى 32 قتيلا حسب المعارضة، فيما استمرت الاشتباكات بين القوات الحكومية ومقاتلي المعارضة في محيط الكلية الجوية وأحياء الليرمون وبني زيد وبستان الباشا والشعار.

وقالت بيانات عسكرية إن القوات الحكومية استهدفت خلالها مواقع لمقاتلي المعارضة.

وفي الرقة، قالت بيانات عسكرية إن الطيران الحكومي استهدف مواقع لتنظيم "الدولة الإسلامية" في المدينة ما أوقع عشرات القتلى والجرحى من التنظيم، في وقت قالت مصادر المعارضة إن تلك الغارات أوقعت 20 قتيلا من المدنيين.

أما في الحسكة، فقد قصف الطيران الحكومي منطقتي الشدادي ومركدة جنوب الحسكة.

واستهدف القصف حسب بيانات عسكرية مواقع لتنظيم "الدولة الاسلامية".

وكان 4 مدنيين قتلوا وأصيب 4 آخرون بجروح الاثنين جراء تفجيرين انتحاريين بسيارتين مفخختين على الأطراف الجنوبية الشرقية لمدينة رأس العين بريف الحسكة الشمالي.

وذكر مصدر في قيادة شرطة الحسكة أن انتحاريين اثنين فجرا نفسيهما ظهر الاثنين بسيارتين محملتين بكميات كبيرة من المواد شديدة الانفجار قرب محطة محروقات حمدو على أطراف مدينة رأس العين ومدخل قرية مشرافة جنوب شرق المدينة.

وكان 7 أشخاص قتلوا الثلاثاء الماضي وأصيب 21 آخرون بجروح جراء تفجير انتحاري بسيارة مفخخة أمام مبنى الموارد المائية في حي المعيشية بمدينة الحسكة.

وفي دير الزور، أوقعت غارات للطيران الحكومي على بلدات مراط والخريطة شرق دير الزور 12 قتيلا، في حين فجر تنظيم الدولة الإسلامية سيارتين مفخختين في محيط مطار دير الزور العسكري.

اما في العاصمة دمشق، قالت القوات الحكومية إنها تقدمت في أطراف مدينة دوما في الغوطة الشرقية لدمشق كما تقدمت تلك القوات من جهة المقالع شرق ضاحية حرستا مشيرة إلى أنها أوقعت 60 من مقاتلي المعارضة قتلى في معارك الغوطة الشرقية والغربية وفقا للبيانات العسكرية الحكومية.

من جهتها قالت المعارضة إن القوات الحكومية فشلت في استعادة السيطرة على مواقع في محيط ضاحية حرستا مشيرة إلى غارات شنها الطيران الحكومي على دوما وعربين وحمورية وداريا مما أوقع أربعة قتلى.

المزيد حول هذه القصة