فرنسا تبيع لمصر سفينتين حربيتين من طراز "ميسترال"

مصدر الصورة AP
Image caption روسيا اشترطت على فرنسا عدم بيع السفينتين لدول البلطيق وبولندا

قالت فرنسا إن مصر وافقت على شراء سفينتين حربيتين، من طراز ميسترال التي يمكنها حمل مروحيات، بعدما فسخت عقدا بيعهما لروسيا.

وجاء في بيان للرئاسة الفرنسية أن الرئيس، فرانسوا هولاند، ونظيره المصري، عبد الفتاح السيسي، وافقا على شروط البيع.

ولم يفصح البيان عن مبلغ البيع.

ويأتي هذا الاتفاق بعد ستة أسابيع من قبول فرنسا تسديد المبلغ المستحق لروسيا وقدره 1.3 مليار دولار، بسبب تراجعها عن تسليم السفينتين.

وكانت روسيا طلبت من فرنسا تصنيع السفينتين عام 2011، بقيمة 1،3 مليار دولار، ولكن باريس وقعت في حرج بعدما ساءت العلاقات بين موسكو والدول الغربية، منذ أن ضمت روسيا شبه جزيرة القرم من أوكرانيا.

واضطرت فرنسا إلى إلغاء العقد، خشية إثارة حفيظة الدول الغربية، إذا أمدت روسيا بالتكنولوجيا المتطورة، بحسب فرانس برس.

وكان على فرنسا، بعد إلغاء العقد، تسديد قيمة السفينتين وتكاليف تدريب 400 بحار روسي على قيادة السفينة.

وبعد 8 أشهر من المفاوضات، اتفق الطرفان على التسديد في أغسطس/ آب.

وسددت باريس 949.9 مليون يورو، والتزمت، حسب مصادر دبلوماسية، بعدم بيع السفينتين لأي دولة "ضد مصالح روسيا"، مثل بولندا أو دول البلطيق.

وعبرت العديد من الدول عن رغبتها في الحصول على السفينتين، منها كندا والهند وسنغافورة.

المزيد حول هذه القصة