الرئيس الفرنسي يدعو السعودية للامتناع عن إعدام محتج شيعي

مصدر الصورة AFP

حث الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند السعودية على الامتناع عن تنفيذ حكم الإعدام الصادر بحق مواطن شيعي يُقال إنه كان يبلغ من العمر 17 عاما حين اعتقلته السلطات.

واعتقل المواطن علي محمد باقر النمر في أعقاب مشاركته في احتجاجات مناوئة للحكومة في عام 2012.

وفي مايو/ ايار 2014، قضت محكمة سعودية بإعدامه، قائلة إنه مدان بتهم الانضمام إلى عصابة إجرامية ومهاجمة قوات الشرطة في المنطقة الشرقية من السعودية.

وناشد والد النمر الملك سلمان العفو عن ابنه. ونقلت تقارير سابقة عن الوالد قوله إن ابنه كان يبلغ من العمر 17 عاما حين اعتقلته السلطات.

وفي الأسبوع الماضي، طلبت الأمم المتحدة من السعودية الامتناع عن تنفيذ أحكام الإعدام الصادرة بحق أشخاص كانوا قُصر وقت اعتقالهم.

ويحاكم العشرات من المحتجين في السعودية بتهم الضلوع في أنشطة مناهضة للحكم في محافظة القطيف الغنية بالنفط والتي تقطنها غالبية شيعية.

وشهدت المنطقة الشرقية احتجاجات عنيفة في عام 2011 تزامنا مع احتجاجات البحرين سرعان ما اتخذت منحى تصاعديا عام 2012، وأدى هذا إلى سقوط أكثر من عشرة قتلى.

وتعد المنطقة الشرقية المركز الرئيسي للشيعة الذين يشكلون نحو 10 في المئة من السعوديين البالغ عددهم نحو عشرين مليون نسمة.

المزيد حول هذه القصة