زفاف عارضة أزياء يثير ضجة في إسرائيل

مصدر الصورة AP

ثارت ضجة في إسرائيل بين وزير النقل وسلطات الطيران المدني بسبب طلب عارضة أزياء إغلاق المجال الجوي فوق مكان زفافها.

ففي بادئ الأمر، وافقت هيئة الطيران المدني على طلب العارضة بار رفائيلي بإغلاق المجال الجوي فوق الموقع بشمال إسرائيل.

لكن وزير النقل يسرائيل كاتس هدد بإقالة رئيس هيئة الطيران المدني إذا لم يتراجع عن هذا القرار.

وفي النهاية، ظلت السماء مفتوحة أمام حركة الطيران أثناء الحفل الذي أُقيم مساء الخميس، حسبما أفادت صحيفة جيروزاليم بوست.

وذكرت وسائل أعلام إسرائيلية أخرى في وقت سابق إن سلطة الطيران المدني حظرت الطيران فوق موقع الفندق الذي استضاف حفل الزفاف.

وتزوجت بان رفائيلي (30 عاما)، وهي أشهر عارضة أزياء في إسرائيل، من رجل الأعمال الملياردير آدي عزرا في حفل بالقرب من حيفا.

وكان الاثنان يخططان لأن تُحلّق خمس طائرات بلا طيار ومروحيتان ومنطاد فوق موقع الفندق، بعضها بغرض التقاط الصور، حسبما أفادت وسائل إعلام إسرائيلية.

ووافقت هيئة الطيران المدني في بادئ الأمر على حظر الطيران، مشيرة إلى وجود أسباب متعلقة بالأمن.

لكن وزير النقل رفض القرار، قائلا يوم الأحد "السماء ملك لكل المواطنين الإسرائيليين ولا يمكننا منح معاملة خاصة لهذا الحدث دون أحداث أخرى".

واعترض طيارون إسرائيليون كذلك على القرار.

وبعد يومين، بدا أن هيئة الطيران المدني تجاهلت تصريحات وزير النقل، إذ أفادت وسائل إعلام بأن الهيئة قررت فرض حظر الطيران لأسباب أمنية بين الخامسة عصرا بالتوقيت المحلي يوم الخميس وحتى الثانية فجرا يوم الجمعة.

وبحسب تقارير، قال وزير النقل لرئيس الهيئة "إذا لم تكن السماء مفتوحة فوق حفل زفاف بار رافائيلي، ستُقال من منصبك".

وأبلغت الوزارة صحيفة جيروزاليم بوست مساء الخميس أن السماء ظلت مفتوحة أمام حركة الطيران.

المزيد حول هذه القصة