ملك السعودية يأمر بمراجعة إجراءات سلامة الحج بعد التدافع الدامي

مصدر الصورة AFP

أصدر العاهل السعودي الملك سلمان أوامر بمراجعة إجراءات السلامة في الحج بعد مقتل 717 شخصا نتيجة التدافع أثناء أداء المناسك في مكة.

وجرح 863 شخصا آخرين في الحادث الذي وقع في منى بينما كان مليونا حاج يشاركون في أداء الشعائر.

وهذا أشد الحوادث التي وقعت أثناء موسم الحج دموية منذ 25 عاما.

وقال الملك سلمان إن هناك حاجة لتحسين مستوى التنظيم لمناسك الحج.

وقد شكلت الحكومة السعودية لجنة للتحقيق في الحادث.

وقال وزير الصحة السعودي خالد الفالح إن الحادث وقع لأن العديد من الحجاج لم يراعوا في حركتهم القواعد التي وضعتها السلطات.

وقال آية الله علي خامنئي المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية الإيرانية التي فقدت 95 حاجا في الحادث إن على السعودية تحمل المسؤولية الكبيرة عن هذه الكارثة.

وهذا هو الحادث الدموي الثاني الذي يقع في مكة خلال أسبوعين، حيث أدى سقوط رافعة إلى مقتل 109 أشخاص في المسجد الكبير.

وقد وقع الحادث في التاسعة صباحا بالتوقيت المحلي بينما كان الحجاج يتجهون إلى جسر الجمرات.

وقال الفريق منصور التركي المتحدث باسم وزارة الداخلية إن الحادث ووقع حين التقت مجموعتان كبيرتان من الحجيج قادمتان من اتجاهين متضادين.

وقد أظهرت صور جثث عشرات الأشخاص على الأرض، مرتدين ملابس الإحرام البيضاء.

وقال أحد محرري بي بي سي في منى "الجثث ملقاة على امتداد البصر".