محكمة الحريري تغرم الصحفية اللبنانية كرمى الخياط 10 آلاف يورو بعد إدانتها بتهمة ازدرائها

مصدر الصورة Reuters
Image caption وصفت خياط إدانتها في القضية بـ"هجوم على حرية الصحافة".

قضت المحكمة الدولية التي تنظر قضية اغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري بالغرامة على صحفية لبنانية أدينت بازدراء المحكمة.

وقررت المحكمة تغريم الصحفية كرمى الخياط، نائبة رئيس مجلس إدارة قناة "الجديد" اللبنانية 10 آلاف يورو.

وأدينت الخياط من أيام بتهمة خرق حظر قضائي على بث تقارير مصورة يمكن من خلالها التعرف على هوية شهود في المحكمة في قضية الحريري الذي اغتيل عام 2005.

وكان ممثل الإدعاء بالمحكمة سلوبودان زيسيفتش قد طالب بسجن خياط سنة وتغريمها 112 ألف دولار.

وأشار زيسيفتش إلى أن الصحفية لم تبد "ندما أو أسفا"

وتفرض المحكمة إخفاء هوية الشهود في هذه القضية لأسباب أمنية.

ووصفت خياط إدانتها في القضية بـ"هجوم على حرية الصحافة."

وكانت الصحفية اللبنانية قد برئت في وقت سابق من الشهر الحالي من تهمة عرقلة سير العدالة في هذه القضية.

لكن خياط أدينت بتهمة إهانة المحكمة بسبب عدم حذف تسجيلات بُثت على الموقع الالكتروني لتلفزيون "الجديد".

وقتل الحريري ومعه 21 آخرون عندما استهدف موكبه بتفجير ضخم في العاصمة بيروت يوم 14 فبراير/شباط 2005.

وأنشئت المحكمة الخاصة بلبنان من طرف الأمم المتحدة لمحاكمة متهمين لهم علاقة بعملية القتل.

المزيد حول هذه القصة