القوات التركية تقتل أكثر من 30 شخصا من المتمردين الأكراد

مصدر الصورة AFP
Image caption العنف بين متمردي حزب العمال الكردستاني وقوات الأمن التركية أودى بحياة 150 من أفراد الشرطة والجيش في تركيا

قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إن القوات التركية قتلت أكثر من 30 متمردا كرديا الليلة البارحة في عمليات عبر الحدود.

ولم يحدد أردوغان مكان العمليات، خلال حديثه مع بعض قادة القرى في القصر الرئاسي، لكن تقارير أفادت بأن الجيش قصف مواقع لحزب العمال الكردستاني في المناطق الجبلية شمالي العراق، والمناطق الكردية في جنوب شرق تركيا، في أعقاب انهيار وقف إطلاق النار في يوليو/تموز.

وقال الجيش التركي إن ستة من المتمردين قتلوا الاثنين في اشتباكات مع قوات الأمن في إقليم هكاري قرب الحدود مع العراق. كما قتل 19 آخرون في غارات جوية شنتها الطائرات التركية الجمعة على مواقع الحزب شمال العراق.

وأصيب أربعة أشخاص في حادث منفصل عندما أطلق متمردون من حزب العمال الكردستاني صاروخا على قافلة عسكرية في طريق سريع جنوب شرقي تركيا.

وقال مسؤول تركي إن مسلحين أكراد قتلوا ضابطي شرطة في مدينة أضنة الجنوبية.

وأضاف مصطفى بويوك الثلاثاء أن مهاجمين كانوا يركبون دراجة نارية أطلقوا النار على سيارة للشرطة ثم فروا من المكان. وكان أحد الضابطين قد قتل في الهجوم الذي وقع في وقت متأخر الاثنين، أما الثاني فقد توفي متأثرا بجراحه في المستشفى.

وقد قتل حتى الآن نحو 150 من أفراد الشرطة والجيش، منذ يوليو/تموز بعد تجدد العنف بين حزب العمال الكردستاني، وقوات الأمن التركية.

ويقول مسؤولون أتراك إن مئات من متمردي الحزب قتلوا في العمليات. وقد زعزع القتال عملية سلام هشة مع الأكراد.

المزيد حول هذه القصة