ارتفاع عدد ضحايا قصف حفل الزفاف في اليمن

مصدر الصورة EPA
Image caption يقول الحوثيون إن عدد القتلى زاد إلى 130 قتيلا

تضاربت الأنباء بشأن عدد القتلى والمسؤولية عن قصف استهدف حفل زفاف الاثنين في مديرية ذباب بمحافظة تعز غربي اليمن.

ففي حين اتهم الحوثيون مقاتلات التحالف بقيادة السعودية بقصف تجمع لمواطنين في حفل زفاف تسبب في مقتل قرابة 131 شخصا بحسب احصائيات أعلن عنها الحوثيون، فإن الناطق باسم التحالف العميد أحمد عسيري نفى أن يكون التحالف نفذ غارات جوية في تلك المنطقة منذ ثلاثة أيام.

وقال شهود عيان لبي بي سي إن عدد الضحايا وصل الى 43 قتيلا وقرابة تسعين مصابا فيما لم تصدر بعد السلطات الطبية في منطقة القصف بيانا رسميا بأعداد الضحايا في الوقت الذي توجه فيه وفد من اللجنة الدولية للصليب الأحمر الى المكان.

للاطلاع على حقيقة الحادث وتقديم العون للضحايا بحسب مصدر في اللجنة .

واتهمت قيادات عسكرية موالية لحكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي وسكان محليون الحوثيين بقصف حفل الزفاف بصواريخ كاتيوشا أثناء تحليق طيران التحالف في سماء المنطقة لإلصاق التهمة بالتحالف وخلق رأي عام محلي ودولي مناهض لعمليات القصف الجوي المستمرة لقوات التحاف في اليمن على حد تعبير المصدر.

وطالبت منظمات حقوقية يمنية بفتح تحقيق عاجل وشفاف في الحادثة ومجازر أخرى راح ضحيتها عشرات المدنيين يتبادل الحوثيون وقوات التحالف الاتهامات بارتكابها .

وأعلنت لجنة الطوارئ في مكتب الصحة بمحافظة تعز مقتل تسعة مدنيين اليوم الثلاثاء في قصف بصواريخ كاتيوشا، وقالت اللجنة إن الحوثيين وقوات الحرس الجمهوري الموالية لعلي عبد الله صالح شنوا الهجوم على عدة أحياء سكنية في مدينة تعز.

لكن الحوثيين ينفون استهداف المدنيين ويقولون إنهم يقصفون مواقع من يسمونهم بــ"الدواعش وميليشيات هادي" في مدينة تعز التي وصلتها تعزيزات عسكرية كبيرة مساء الاثنين قادمة من محافظة ذمار التي يسيطر عليها الحوثيون بحسب مصادر أمنية وشهود عيان.

المزيد حول هذه القصة