قوات التحالف تضبط "قاربا إيرانيا يحمل أسلحة" إلى اليمن

مصدر الصورة Reuters
Image caption تتهم السعودية وحلفاؤها إيران بتقديم الدعم العسكري للحوثيين، وهو ما تنفيه إيران

ضبطت قوات التحالف العربي التي تقاتل المتمردين الحوثيين في اليمن قارب صيد إيرانيا محملا بأسلحة في بحر العرب.

وقال بيان إن السفينة تحمل قذائف وصواريخ، وإن قوات التحالف الذي تقوده السعودية اعترضتها على بعد 241 كيلومترا جنوب شرق ميناء صلالة بعمان.

وأضاف البيان أن القوات اعتقلت طاقم السفينة المكون من 14 إيرانيا.

وتتهم السعودية وحلفاؤها إيران بتقديم الدعم العسكري للحوثيين، وهو ما تنفيه إيران.

وحصرت قوات التحالف الأسلحة المضبوطة في بيان وهي 18 قذيفة "كونكورس" مضادة للمدرعات، و54 قذيفة "بي جي إم 17" مضادة للدبابات، و 15 طاقم بطارية قذائف، وأربعة أنظمة توجيه لإطلاق النيران، وخمس بطاريات لنظارات مقربة، وثلاث قاذفات، وحامل قاذفة وثلاث بطاريات.

ولم يدل مسؤولون إيرانيون بتعليق حتى الآن.

وقال الرئيس اليمني المعترف به دوليا عبد ربه منصور هادي يوم الثلاثاء أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة إن إيران "تسعى إلى تدمير" بلاده.

وقال مسؤول بارز بوزارة الخارجية الإيرانية لوكالة رويترز "إيران لم تتدخل مطلقا في شؤون أي دولة ولن تفعل. نحن ندعم السلام والاستقرار في المنطقة".

كما أعرب هادي عن شكره للملك السعودي سلمان بن عبد العزيز لـ"تصميمه الشديد" في استمرار الحملة العسكرية لدحر الحوثيين واستعادة مكانة حكومته.

وبدأت قوات التحالف شن غارات جوية في اليمن قبل ستة أشهر بعدما أجبر هادي على الفرار، وبعد زحف الحوثيين صوب ثاني أكبر المدن اليمنية وهي عدن.

وعاد هادي الأسبوع الماضي إلى عدن، حيث أنشأت حكومته قاعدة مؤقتة في الوقت الذي تضغط ميليشيات الجنوب وقوات التحالف شمالا تجاه العاصمة صنعاء، التي يسيطر عليها الحوثيون.

وتقول الأمم المتحدة إن نحو 5000 شخص، بينهم 2355 مدنيا، قتلوا في الغارات الجوية والمعارك على الأرض منذ 26 مارس/ أذار.

ويحتاج نحو 21 مليون شخص، أو ما يقدر بـ80 في المئة من السكان، إلى مساعدات إنسانية. وقد نزح نحو 1.5 مليون شخص داخل اليمن جراء النزاع.

المزيد حول هذه القصة