أوباما: الغارات الجوية الروسية تقوي تنظيم "الدولة الإسلامية"

مصدر الصورة Reuters
Image caption قال أوباما لن نتعاون مع روسيا في حملتها لتدمير كل من يتذمر من الأسد

قال الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، إن الغارات الجوية التي تشنها روسيا دعما للرئيس بشار الأسد، تقوي تنظيم "الدولة الإسلامية"، وتضعف المعارضة المعتدلة.

وأضاف أنه يرفض طرح موسكو بأن جميع المسلحين الذين يعارضون "وحشية" الأسد إرهابيون.

وتقول روسيا إن غاراتها الجوية، التي دخلت يومها الثالث، تستهدف تنظيم "الدولة الإسلامية".

ولكن المعارضة السورية وأطراف أخرى تقول إن فصائل المعارضة، من غير تنظيم "الدولة الإسلامية"، هي التي تتعرض للضربات.

وقال أوباما، في مؤتمر صحفي بالبيت الأبيض، إن المشكلة هي "الوحشية التي يتعامل بها الأسد مع شعبه، وهذا لابد أن يتوقف".

مصدر الصورة Reuters
Image caption تقول روسيا إن غاراتها الجوية، التي دخلت يومها الثالث، تستهدف تنظيم "الدولة الإسلامية".

وأضاف لن نتعاون مع روسيا في حملتها لتدمير كل من يتذمر من الأسد، فهم يرون أنهم جميعا إرهابيون، وهذا سيؤدي إلى كارثة".

المزيد حول هذه القصة