أكثر من 60 قتيلا في تفجيرات بسيارات مفخخة في العراق

مصدر الصورة AP
Image caption اجراءات أمنية مشددة حول المنطقة الخضراء في بغداد بعد قرار رئيس الوزراء العبادي بفتحها أمام المواطنين

قُتل أكثر من 60 شخصا في موجة من التفجيرات بسيارات مفخخة في أنحاء متفرقة من العراق، بحسب مصادر أمنية وطبية.

ووقع أعنف التفجيرات في مدينة الخالص ذات الغالبية الشيعية في محافظة ديالى شرقي العراق حيث قتل 40 شخصا على الأقل.

كما أسفر التفجير، الذي استهدف منطقة تجارية مزدحمة، عن إصابة 50 آخرين.

كما قتل عشرة أشخاص على الأقل في بلدة بالقرب من مدينة البصرة التي ظلت إلى حد بعيد بمنأى عن أعمال العنف في أنحاء البلد.

وقال مسؤول إن "10 أشخاص قتلوا في التفجير الذي وقع في بلدة الزُبير".

وفي العاصمة بغداد، قُتل 13 شخصا على الأقل في انفجار سيارة مفخخة في حي الحسينية، بحسب الشرطة.

وأعلن تنظيم "الدولة الإسلامية" مسؤوليته عن هجوم البصرة ولكن لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن التفجيرات الأخرى.

ويقول مراسلون إن تفجير البصرة جاء بمثابة مفاجأة نظرا لأن غالبية سكانها من الشيعة لذا من الصعب على الجماعات السنية المتشددة الدخول إليها وتنفيذ هجمات مثلما يحدث في العاصمة بغداد.

ووفقا للأمم المتحدة، قتل 717 عراقيا وأصيب 1216 آخرون في هجمات ومعارك في سبتمبر / أيلول الماضي.

المزيد حول هذه القصة