مقتل فلسطينيين برصاص الجيش الإسرائيلي في الضفة الغربية

مصدر الصورة Reuters

قُتل شاب وفتى فلسطينيان برصاص قوات الجيش الإسرائيلي في اشتباكات بالضفة الغربية المحتلة، بحسب مصادر طبية.

وفي مخيم للاجئين بالقرب من بيت لحم، أصيب فتى يُدعى عبد الرحمن عبيد الله برصاصة في الصدر، نقل على إثرها إلى مستشفى بيت جالا حيث فارق الحياة بعد فشل محاولات إنقاذ حياته.

وفي وقت سابق اليوم قتل حذيفة سليمان (18 عاما) جراء إصابته في البطن بالرصاص أثناء مواجهات بين شبان فلسطينيين والجيش الاسرائيلي في مدينة طولكرم.

وكانت السلطات الإسرائيلية منعت الفلسطينيين من دخول بلدة القدس القديمة لمدة يومين، بعد مقتل إسرائيليين اثنين وجرح ثلاثة في هجمات متفرقة.

وتأتي أحداث العنف الأخيرة بعد مقتل زوجين إسرائيليين في الضفة الغربية المحتلة.

والتقى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بالقادة الأمنيين يوم الأحد لمناقشة اتخاذ المزيد من الإجراءات لمواجهة تصاعد موجة العنف في القدس الشرقية التي احتلتها إسرائيل في حرب عام 1967.

وتمنع القيود الجديد الفلسطينيين من دخول مدينة القدس القديمة، ولكنها تسمح للإسرائيليين والتجار وطلاب المدارس بدخولها.

وتصاعدت حدة التوتر في الفترة الأخيرة بين إسرائيل والفلسطينيين أدى إلى مواجهات عنيفة قوات الأمن والشباب الفلسطينيين في مجمع المسجد الأقصى بالقدس الشرقية.