ملف تفاعلي: شهادات يمنية عن الجوع والخوف وظلمة الليل وضوء الشموع

يتحدث لنا يمنيون في، أيام مختلفة، من خمس محافظات يمنية عن الخوف وغياب الأمن وندرة الضروريات كالغذاء والدواء وانقطاع الكهرباء. من تلك المدن التي تعيش كباقي أنحاء البلاد المأساة الحياتية الناتجة من الأزمة اليمنية الحالية، يخبرنا هؤلاء عن الظروف التي يعيشونها هم شخصيا ويتقاسمون آلامها مع سكان مناطقهم. اضغط على كل مدينة لتتعرف على سامي الجبري وهو يختصر المأساة بالحديث عن أكل أوراق الأشجار، وأبو الأنوار سالم عجار ملخصا الخدمات الصحية، وأحمد مرغم متحدثا عن الخوف، وبدري الحسني عن ظلمة الليل وضوء الشموع، وعلي أحمد وهو يتساءل عن المستقبل.

محتوى تفاعلي
  • ×
  • أحمد مرغم – صنعاء: 'استر يا رب'

    ×

    الوضع مأساوي للغاية، والغارات في امتداد العاصمة وفي كل مكان، وعندما أخرج من البيت أخاف على من فيه، ومن فيه يخاف علي، والقصف مستمر في الصباح وفي الليل، والضحايا من الأطفال والشيوخ يسقطون بالعشرات.

  • أبو الأنوار سالم عجار – حجة: 'أغلقت مراكز طبية بوجه مرضى السرطان والفشل الكلوي'

    ×

    يعاني مرضى غسيل الكلوي والسرطان من عدم القدرة على الوصول إلى المركز الطبي بسبب القتال الذي يؤثر على المواصلات، وزوجة صديقي توفيت بعدما بحث عن دواء لها في كل مكان، لكن من دون جدوى.

  • بدري الحسني – الحديدة: 'لا نعد ساعات قطع الكهرباء، لأنها منعدمة أصلا'

    ×

    الطاقة الكهربائية منعدمة في المناطق الريفية، أما المدن فتحصل عليها لمدة ساعة وتنقطع لأربع ساعات، والفقير الذي لا يمكنه شراء المولدة الكهربائية يعيش على ضوء الشموع، ومع ظلمة الليل وانقطاع الكهرباء، أصبح شعورنا مظلما أيضا.

  • سامي الجبري – ذمار: 'البعض بدأ يأكل أوراق الأشجار لسد جوعه'

    ×

    هناك أزمة خانقة ونقص في الغاز المنزلي والمواد الغذائية التي لا تكفي الجميع. أغلب ما يأكله المواطنون يتركز على القمح أو البقوليات حسب مدخوله اليومي، أما الفقراء فيلجأون لأكل أوراق الأشجار والبحث عن الطعام في القمامة.

  • علي أحمد - تعز: 'المستقبل ضائع'

    ×

    يحاول الناس الهروب من تعز، بسبب غياب الأمن فيلجأون إلى الأرياف وآخرون يذهبون إلى السعودية، لكن الطرق غير آمنة بسبب الغارات، والمستقبل مجهول ولا أمل فيه.