مقتل فلسطيني "طعن جنديا إسرائيليا" في القدس

مصدر الصورة Reuters
Image caption تقول الشرطة الإسرائيلية إنها قتلت أمجد الجندي بعد طعنه جنديا إسرائيليا.

قالت الشرطة الإسرائيلية إنها قتلت فلسطينيا طعن جنديا إسرائيليا، وذلك بعد ساعات من إصابة امرأة فلسطينية حاولت طعن إسرائيلي في البلدة القديمة مدينة القدس.

وطعن الشاب الفلسطيني أمجد الجندي (20 عاما) جنديا إسرائيليا في مدينة كريات جات، وحاول الاستيلاء على سلاحه قبل أن ترديه الشرطة الإسرائيلية قتيلا.

وأرجأ رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو زيارة كان مقررا لها إلى ألمانيا إلى أجل غير مسمى بسبب الوضع الأمني.

وقال ميكي روزنفيلد، وهو متحدث باسم الشرطة الإسرائيلي، إن أمجد الجندي اقترب من جندي إسرائيلي لدى نزوله من حافلة في كريات جات، وتمكن من الاستيلاء على سلاحه بعدما أصابه بجروح خفيفة.

ولاذ الشاب الفلسطيني بمبنى سكني، حيث تعقبته الشرطة وأردته قتيلا.

وكانت خدمة الطوارئ الإسرائيلية قد قالت صباح الأربعاء إن امرأة فلسطينية (18 عاما) هاجمت رجلا إسرائيليا (36 عاما)، وأصابته بجروح متوسطة.

وأُطلق النار على الفلسطينية، وهي من سكان في القدس الشرقية، ثم نقلت إلى المستشفى في حالة خطيرة.

وشهدت الأيام الأخيرة توترا ومواجهات عنيفة بين الإسرائيليين والفلسطينيين في إسرائيل والضفة الغربية المحتلة.

وقالت مصادر طبية فلسطينية إن شابا فلسطينيا مني بإصابات خطرة في رأسه برصاص الجيش الاسرائيلي خلال المواجهات المستمرة قرب الحاجز العسكري المعروف باسم حاجز بيت آيل شرقي مدينتي رام الله والبيرة.

كما أصيب خلال المواجهات 18 فلسطينيا برصاص مطاطي، وفقا للمصادر.

وكانت وزارة الصحة الفلسطينية قد قالت إن مواجهات متفرقة شهدتها الضفة الغربية الثلاثاء أسفرت عن إصابة 208 فلسطينيين.

مصدر الصورة AFP
Image caption جنود إسرائيليون يعتقلون فلسطينيا خلال مواجهات في بيت ايل بضواحي الضفة الغربية.