السلطات المصرية تمنع صحفي الجزيرة المفرج عنه، باهر محمد، من السفر

مصدر الصورة AP
Image caption اطلق سراح باهر محمد وزميله محمد فهمي بعد عفو رئاسي

منعت سلطات الأمن في مطار القاهرة الصحفي في شبكة الجزيرة باهر محمد، الذي أعفي من حكم بالسجن بقرار رئاسي الشهر الماضي، من السفر خارج البلاد.

وكان محمد في مطار القاهرة برفقة عائلته للحاق برحلة طائرة متجهة إلى جزر المالديف عندما استوقفته سلطات المطار وأخبرته أنه على قوائم الممنوعين من السفر.

وكان محمد وزميله محمد فهمي من بين عشرات السجناء الذين حصلوا على عفو رئاسي لاطلاق سراحهم من الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

وقد قضت محكمة مصرية عليهما بالسجن لثلاث سنوات بعد اتهامهما بنشر أخبار كاذبة في القضية التي عرفت في وسائل الإعلام باسم "خلية ماريوت".

وتمكن محمد فهمي الذي يحمل الجنسية الكندية من السفر إلى كندا قبل أيام.

مصدر الصورة AFP Getty
Image caption اعتقل صحفيو الجزيرة في ديسمبر/كانون الأول عام 2013، وأثارت محاكماتهم التي استغرقت فترة طويلة انتقادات

وكان فهمي، اتهم في مقابلة مع بي بي سي رئيس وزراء كندا، ستيفن هاربر، بأنه خذله في قضيته، قائلا إن مقاربة هاربر في التفاوض على حريته اتسمت بالضعف والتساهل.

وقد اعتقل صحفيو الجزيرة في ديسمبر/كانون الأول عام 2013، وأثارت محاكماتهم التي استغرقت فترة طويلة انتقادات قوية من جماعات حقوق الإنسان لسياسات السلطات المصرية التي اتهمتها بقمع الصحفيين وحرية التعبير.

واتهم المدعون العامون الثلاثة (مع الصحفي الاسترالي بيتر غريسته الذي أطلق سراحه لاحقا) بالتعاون مع حركة الإخوان المسلمين المحظورة بعد الإطاحة بالرئيس محمد مرسي من قبل الجيش في عام 2013.

ونفى الصحفيون هذه المزاعم، قائلين بأنهم كانوا يقومون بعملهم ليس إلا.

وقال خبراء قانونيون إن التهم الموجهة إليهم لا أساس لها وتحركها دوافع سياسية.

المزيد حول هذه القصة