مقتل قائد بارز بالحرس الثوري الإيراني داخل سوريا

مصدر الصورة AFP
Image caption كان الاتحاد الأوروبي قد فرض عقوبات على همداني بسبب دوره في مواجهة احتجاجات على نتائج الانتخابات الرئاسية الإيرانية عام 2009.

قتل قائد بارز في الحرس الثوري الإيراني داخل سوريا على يد مسلحين تابعين لتنظيم الدولة الإسلامية، بحسب الجيش الإيراني.

وقال بيان صادر عن العلاقات العامة بالحرس الثوري إن همداني قتل في منطقة ريف حلب خلال "تأدية مهماته الاستشارية"، وفقا لما نقلته وكالة الأنباء الرسمية الإيرانية "إرنا"

وأوضح البيان أن الحادث وقع مساء الخميس في ريف حلب.

وكان الاتحاد الأوروبي قد فرض عقوبات على همداني بسبب دوره في مواجهة احتجاجات على نتائج الانتخابات الرئاسية الإيرانية عام 2009.

وتقدم إيران، الحليف الإقليمي الرئيسي للرئيس السوري بشار الأسد، دعما مهما له منذ نشوب الحرب الأهلية المستمرة منذ أربع سنوات.

وبحسب البيان الإيراني، فإن همداني "لعب دورا مهما لتعزيز جبهة المقاومة الاسلامية في الحرب ضد الارهابيين" في سوريا خلال السنوات الأخيرة.

وكان همداني قد شارك في الحرب العراقية-الإيرانية بين عامي 1980 و1988، وتولى منصب نائب قائد الحرس الثوري الإيراني في 2005.

ونقلت وكالة رويترز عن مصادر قولها الأسبوع الماضي إن مئات الجنود الإيرانيين وصلوا منذ أواخر سبتمبر/ أيلول للمشاركة في هجوم بري كبير مقرر في غرب وشمال غربي سوريا.

لكن إيران تنفي وجود أي قوات عسكرية لها في سوريا.