"الدولة الإسلامية" يستولي على قرى جماعات منافسة في حلب

مقاتلون من الجيش الحر مصدر الصورة reuters
Image caption يشكو مقاتلو الجيش الحر تعرضهم للقصف من قبل الطائرات الروسية

سيطر مسلحو تنظيم الدولة الإسلامية على عدد من القرى التي كانت تحت قبضة جماعات مسلحة منافسة إلى الشمال من مدينة حلب. يأتي ذلك رغم الضربات الجوية الروسية التي تقول موسكو إنها تستهدف التنظيم المتشدد.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، ومقره بريطانيا، إن تنظيم الدولة بات بذلك أقرب من أي وقت مضى من مدينة حلب، العاصمة التجارية السورية.

ومع اشتداد القتال، أقرت إيران بأن مسؤولاً عسكرياً كبيراً في الحرس الثوري قتل بالقرب من حلب. ووفقاً لطهران، كان حسين همداني يقدم استشارات للقوات الحكومية ضد تنظيم الدولة الإسلامية.

وقالت وزارة الدفاع الروسية بأن قواتها الجوية نفذت 67 طلعة جوية، وضربت 60 هدفاً في سوريا في الساعات الـ24 الماضية.

وتقول موسكو إنها تستهدف تنظيم الدولة الإسلامية، لكن مسؤولين أمريكيين ومقاتلين في المعارضة السورية يقولون إن الضربات استهدفت تيارات معارضة في معظم الأحيان، وتهدف الى دعم القوات الحكومية المحاصرة، ويشددون على أن غالبية المعارضين الذين استهدفتهم الغارات هم ايضاً على عداء مع تنظيم الدولة الإسلامية.

ويقول نشطاء سوريون إن التنظيم المتشدد استغل الغارات الروسية وانشغال المعارضة بقتال الجيش السوري على جبهات أخرى في وسط سوريا.

وقال هادي عبدالله، وهو ناشط على صلات مع تنظيم جيش الفتح، وهو تحالف يضم جماعات على صلة بتنظيم القاعدة في مقدمتها جبة النصرة: "مع انشغال الجماعات المسلحة بمعارك شرسة ضد الروس في ريف حماه، استولت داعش على أكاديمية المشاة وعدد من القرى في حلب".

ويتعرض جيش الفتح، الذي كان أحرز تقدماً ضد القوات الحكومية، لهجوم مركز من الطائرات الروسية.

وقال رامي عبدالرحمن مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان المعارض ومقره لندن: "لماذا لم يهاجم الأمريكيون مقاتلي داعش خلال هجومهم؟" وأضاف أن التقدم المفاجئ للمتشددين في شمال حلب والذي بدأ مساء الخميس، هو الأكثر أهمية في شهور.

ويقال إن مقاتلي التنظيم استولوا على قرى تل القرى وتل سوسين وكفر قارس شمالي حلب، أكبر مدن سورية وعاصمتها التجارية.

كما سيطر التنظيم على قاعدة عسكرية سابقة باسم أكاديمية المشاة كان مقاتلو المعارضة سيطروا عليها قبل عامين. وتقع القاعدة على مسافة 16 كيلومتراً شمال حلب.

وتحدث موقع "أعماق" الدعائي التابع لتنظيم الدولة الإسلامية عن السيطرة على ست قرى ومواقع استراتيجية أخرى في حلب خلال قتال التنظيم الجماعات المسلحة المنافسة.

المزيد حول هذه القصة