الطائرات الإسرائيلية تشن غارات على قطاع غزة، ومقتل امرأة وطفلتها

مصدر الصورة AP
Image caption الغارات تعد أحدث تصعيد في التوتر المتزايد بين إسرائيل والفلسطينيين

قتلت امرأة فلسطينية وطفلتها نتيجة الغارات التي شنتها طائرات غسرائيلية على قطاع غزة، حسب مصادر فلسطينية.

وقال الجيش الإسرائيلي إن الطائرات قصفت "موقعي أسلحة يتبعان حماس" التي تسيطر على قطاع غزة، بعد إطلاق صواريخ من القطاع على مناطق جنوب إسرائيل.

وأكد أشرف القدرة، المتحدث باسم وزارة الصحة في غزة، مقتل نور رسمي حسان (35 عاماً) الحامل في الشهر الخامس، وطفلتها رهف يحى حسان (عامان)، وإصابة ثلاثة من العائلة في إحدى الغارات الجوية على موقع مجاور لمنزلها في حي الزيتون بمدينة غزة.

وهذه الغارات أحدث تصعيد في التوتر المتزايد بين إسرائيل والفلسطينيين.

وكان مسلحون قد أطلقوا عدة صواريخ من غزة باتجاه مدن وبلدات في إسرائيل، وفقا لشهود عيان.

وأكد مصدر أمني لبي بي سي أن حماس أخلت تماما كافة المقرات والمواقع الأمنية ومراكز الشرطة التابعة لها في القطاع.

مصدر الصورة Reuters
Image caption القوات الإسرائيلية تعتقل شابا فلسطينيا في مدينة الناصرة ذات الأغلبية العربية الفلسطينية شمال إسرائيل بعد صدامات بين الشرطة الإسرائيلية والفلسطينيين.

من ناحية أخرى قالت الشرطة الإسراىيلية إن امرأة فلسطينية أصيبت بجروح بالغة وأصيب جندي إسرائيلي بجروح طفيفة بعد حادث بدا وكأنه محاولة لتفجير السيارة،

لكن الشرطة الإسرائيلية قالت في وقت لاحق إن الانفجار الذي حدث صباح الأحد لم يكن انتحاريا، وإن القضية برمتها تحولت إلى المخابرات الداخلية أو ما يعرف بالشين بيت للنظر في الحادث.

وأمر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بتعبئة مئات من قوات الاحتياط بالشرطة بسبب التصاعد في أعمال العنف بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وأعلن نتنياهو أنه سيتم نشر هذه القوات بداية من الأحد "لاستعادة الأمن في القدس وأنحاء البلاد."

مصدر الصورة AFP
Image caption الشرطة الإسرائيلية تأخذ بصمات شاب فلسطيني قتل برصاصها، بعد أن طعن ، حسبما قيل، إسرائيليا بسكين قرب بوابة دمشق في القدس الشرقية.

وكانت الشرطة الإسرائيلية قد قتلت السبت بالرصاص شابين فلسطينيين خلال مصادمات وقعت بالقرب من الحدود مع قطاع غزة.

وقالت الأجهزة الطبية الفلسطينية في غزة أن عمري الشابين القتيلين هما 13 و15 سنة.

وتقول الشرطة الإسرائيلية إن شابين آخرين قتلا برصاصها بعهد إصابة عدة إسرائيليين في هجمات بالطعن بالسكاكين في القدس.

وقد أجرى وزير الخارجية الأمريكية جون كيري اتصالات هاتفية مع نتنياهو والرئيس الفلسطيني محمود عباس "للتعبير عن قلقه العميق" ازاء تصاعد الهجمات والعنف.

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي إنه أبلغ كيري بأنه يتوقع أن توقف السلطة الفلسطينية "تحريضها الوحشي والكاذب الذي يتسبب في موجة الإرهاب الحالية."

أما عباس فقد أعاد التأكيد على ضرورة أن توقف السلطات الإسرائيلية التغطية على "استفزازات المستوطنين التي تجري تحت حماية الجيش."

مصدر الصورة Reuters
Image caption شاب فلسطيني يلقى حجرا على الشرطة الإسرائيلية عن نقطة تفتيش بين مخيم شعفاط للاجئين والقدس.
مصدر الصورة Reuters
Image caption اليسار الإسرائيلي تظاهر في تل أبيب احتجاجا على العنف المتصاعد بين الإسرائيليين والفلسطيين واحتجاجا على احتلال إسرائيل للأراضي الفلسطينية.

المزيد حول هذه القصة