بوتين: الغارات الروسية في سوريا تهدف لإستقرار السلطة الشرعية ولإيجاد حل سياسي في البلاد

مصدر الصورة Reuters
Image caption نفى بوتين أن تكون الغارات الروسية في سوريا تستهدف المعارضة السورية المعتدلة

دافع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن العمليات العسكرية التي تنفذها روسيا في سوريا قائلاً إنها تهدف "إلى توفير الاستقرار للسلطة الشرعية" الممثلة بالرئيس السوري بشار الأسد.

وجاءت تصريحات بوتين في مقابلة أجراها مع القناة الأولى الروسية حيث أكد أنه "يسعى لتوفير الاستقرار في سوريا تمهيداً للتوصل إلى حل سياسي في سوريا".

ونفى بوتين أن تكون الغارات الروسية في سوريا تستهدف المعارضة السورية المعتدلة وليس تنظيم الدولة الاسلامية.

وكان ناشطون ومصادر حكومية أكدوا إن "قوات الحكومة السورية سيطرت على قريتين في محافظة إدلب الواقعة شمال غربي البلاد بالقرب من طريق سريع رئيسي يربط بين مدن رئيسية".

"تعاون"

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

وكان بوتين التقى وزير الدفاع السعودي الأمير محمد بن سلمان ولي ولي العهد السعودي الأحد، وصرح وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف إن الدولتين مستعدتان للتعاون في سوريا وتريدان منع تشكيل "خلافة إرهابية".

وأضاف لافروف "يمكنني أن أقول إن هناك تفاهما بين الجانبين على أن اجتماع اليوم يمكن أن يعزز التعاون بيننا".

وأقر لافروف بأن السعودية لديها "مخاوف" بشأن أهداف روسيا لكنه قال إنها لا تستهدف الا المتطرفين بما في ذلك تنظيم الدولة الإسلامية وجبهة النصرة المرتبطة بتنظيم القاعدة.

وأثرت الضربات الجوية الروسية على تحسن محدود في العلاقات بين البلدين في وقت سابق من العام الحالي بهدف تهدئة التوتر بشأن سوريا والعلاقات مع ايران خصم السعودية بالمنطقة.

وعبر وزير الخارجية السعودي عادل الجبير عن مخاوف الرياض من أن تعتبر هذه العمليات "تحالفا بين ايران وروسيا"، ولكن خلال الحوار أوضح أن الهدف الرئيسي هو محاربة تنظيم الدولة الإسلامية والإرهاب.