تواصل حوادث طعن إسرائيليين وقتل فلسطينيين في القدس

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

أطلقت الشرطة الإسرائيلية النار على شابين فلسطينيين قاما بطعن شابين إسرائيليين في مستوطنة بسغات زئيف بالقرب من القدس، فقتلت أحدهما وجرحت الآخر.

ونقل الإسرائيليان المطعونان إلى المستشفى للعلاج من جروح خطيرة أصيبا بها.

وكانت الشرطة الإسرائيلية قد قتلت فلسطينيا وأصابت فتاة في حادثي طعن منفصلين "استهدفا جنودا إسرائيليين" في القدس الشرقية المحتلة.

وأفادت الشرطة الإسرائيلية بأن رجلا فلسطينيا حاول طعن شرطي إسرائيلي في البلدة القديمة قبل أن تفتح قوات الأمن النار عليه وترديه قتيلا.

مصدر الصورة Reuters
Image caption اندلعت أحداث العنف في القدس وباقي أنحاء الضفة قبل أسابيع

وقالت المتحدثة باسم الشرطة الإسرائيلية لوبا سامري إن "قوات حرس الحدود أمرت الرجل بإخراج يده من جيبه، إلا أنه أخرج سكينا وهاجم رجل حرس الحدود الذي كان يرتدي سترة واقية ولم يصب بأذى".

وفي حادث آخر، أصيبت شابة فلسطينية بعد إطلاق الشرطة الرصاص عليها عقب طعنها جندي إسرائيلي في الشيخ جراح قرب القيادة القطرية للشرطة الاسرائيلية في القدس الشرقية، بحسب الشرطة.

وقالت الشرطة إن الفتاة الفلسطينية "أثارت شكوك أحد الجنود وهي تسير في شارع حاييم بارليف مقابل مقر قيادة الشرطة القطرية فأمرها بالتوقف إلا انها واصلت السير متجاهلة إياه وعندما اقترب منها استدارت نحوه وطعنته فأصابته إصابة طفيفة فأطلق الرصاص عليها".

ويأتي الهجومان وسط موجة من أحداث العنف بين فلسطينيين وإسرائيليين اندلعت في الأسابيع الأخيرة.

وقتلت قوات الأمن والجيش الإسرائيلي مؤخرا 25 فلسطينيا على الأقل منهم تسعة مهاجمين، بينما قتل خمسة إسرائيليين في الهجمات التي نفذها فلسطينيون.

المزيد حول هذه القصة